الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

تأملات للقس يوساب عزت عن الرجوع إلى الله والتوبه

تأملات للقس يوساب عزت عن الرجوع إلى الله والتوبه

لم أستطع للحظة واحدة أن أهرب من شعوري بأني مكشوف أمام الله، وهذا ما يساعدنا على إدراكه كاتب مزمور 139 فالله هو الذي نسجني في بطن أمي يعرف عظامي وعدد شعر رأسي كلامي وأفكاري جلوسي وقيامي، كلما حاولت ككاتب المزمور الهروب منه ومن حضوره يجدني تائه وهارب من أمامه فلا يستجوبني عن سبب هروبي وكالكاشف والفاحص لكل أمر في حياتي هذا يزيد المشكلة !! لكنه ليس كالبشر فتيهاني يراقب حتى يردني إليه هناك "حيثما وأينما ذهبت" تمسكني يده كم عجيب حبك يا سيدي أدعوك أن تتأمله أكثر وهو يفعل ذلك كالراعي مع أحد خرافه الضالة ومع السامرية كيف وهو كاشف كل ما تفعله يقترب بكل الرفق ويتحنن ويشجع ياللروعة ياللحنان والرقة والرحمة علمني يا إلهي كيف أهرب منك إليك !!
# القس يوساب عزت
كاهن كنيسة الانبا بيشوي بالمنيا الجديده أستاذ القانون الكنسي والكتاب المقدس بالكلية الاكليريكية والمعاهد الدينية
نقلا عن فيس بوك