الأربعاء , أكتوبر 21 2020

«المشاط» و«مناع» يناقشان تمويل مشروعات الطيران المدني من شركاء التنمية

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، اجتماعًا موسعًا بحضور الطيار منتصر مناع، نائب وزير الطيران، وأماني متولي، رئيس صندوق دعم وتطوير الطيران المدني، لمناقشة آليات التعاون مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين في دعم وتمويل المشروعات ذات الأولوية بقطاع الطيران المدني، وتسويق المنطقة الاستثمارية فى محيط مطار القاهرة الدولي.
يأتي ذلك في إطار خطة وزارة الطيران المدني لتطوير المنظومة التي أقرتها الدولة المصرية للارتقاء بهذا المرفق الهام وبحث أوجه التعاون المشترك مع الشركاء الدوليين، من خلال وزارة التعاون الدولي، لجذب العديد من الاستثمارات بمجال الطيران المدني وكذلك مشروعات التعاون المستقبلية.
وأكدت وزيرة التعاون الدولي، على أهمية قطاع الطيران باعتباره من القطاعات الهامة التي تمثل ركيزة أساسية لدعم وتنمية الاقتصاد القومي، مشيرة إلى سعي الوزارة للتنسيق بين وزارة الطيران وكافة شركاء التنمية فيما يتعلق بالمشروعات ذات الأولوية.
وأوضحت أن وزارة التعاون الدولي، تسعى لتوفير التمويل المطلوب للمشروعات التنموية في إطار أجندة التنمية الوطنية 2030، في إطار دورها الهادف لتنمية العلاقات الاقتصادية بين جمهورية مصر العربية، والمؤسسات الإقليمية والدولية، من خلال عدة آليات من بينها منصة التعاون التنسيقي المشترك مع شركاء التنمية مُتعددي الأطراف والثنائيين، والتي يتم من خلالها عقد اللقاءات بين المؤسسات الدولية والوزارات المختلفة لبحث المشروعات ذات الأولوية، والوقوف على التحديات ومعالجتها، وتسليط الضوء على قصص النجاح.
من ناحيته، أشار الطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، إلى التنسيق بين وزارتي الطيران والتعاون الدولي للتواصل مع شركاء التنمية بشأن المشروعات التنموية بقطاع الطيران، في ظل ما تشهده الدولة المصرية من إنجازات غير مسبوقة بافتتاح العديد من المشروعات القومية الكبرى، مبديًا إلى استعداد وزارة الطيران التام لتقديم كافة التسهيلات وأفضل الخدمات بما يساهم في تيسير الحركة الاستثمارية.
جدير بالذكر أن محفظة التمويلات التي وفرتها وزارة التعاون الدولي، من شركاء التنمية، لصالح مشروعات بقطاع الطيران المدني تبلغ نحو 225.7 مليون دولار.

المصدر الدستور