الأربعاء , أكتوبر 28 2020

مقر انتخابي في الصعيد يتحول لمسرح لجريمة شرف.. شاهد التفاصيل

مقر انتخابي في الصعيد يتحول لمسرح لجريمة شرف شاهد التفاصيل
كشفت تحريات المباحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط، بالتعاون مع ضباط مباحث مركز شرطة أبو تيج من كشف غموض مقتل شاب داخل مقر حملة انتخابية لأحد المرشحين المستقلين بالدائرة الرابعة.
وتبين من تحريات المباحث أن وراء مقتل الشاب علاقة آثمة بين القتيل وجارته، بعد أن قررا قضاء ليلة حمراء داخل المقر الانتخابي وكانا في إثرهما زوج السيدة وشقيقها إلى أن وصلا المقر وقاموا بمهاجمته وضربه بحديدة على رأسه تسببت في وفاته في الحال.
تلقى اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط، إخطارًا من اللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية، يفيد بتوصل فريق البحث الجنائي بقسم أبوتيج برئاسة الرائد أحمد عاصم إلى قاتل "محسن. ف. ع"، 25 سنة، مقيم بقرية "دوينة"، عضو حملة انتخابية لمرشح فردي مستقل عن الدائرة الرابعة، إثر إصابته بتهتك في الرأس، وأن وراء الجريمة علاقة آثمة بين القتيل وسيدة جارته وأن مواطنين تم مشاهدتهما سويا ليلة مقتله.
وبضبط السيدة واستجوابها أقرت بحقيقة ما حدث، وقالت إن القتيل اصطحبها لقضاء سهرة حمراء داخل المقر الانتخابي مسرح الحادث فى مدينة أبوتيج وأن زوجها وشقيقها تتبعاهما وعند باب الشقة اعتديا على عشيقها بأداة حديدية على رأسه وفرا هاربين وهى معهما.
تم ضبط المتهمين، وبحوزتهما الأداة المستخدمة في الجريمة وتحرر المحضر اللازم وجار العرض على النيابة العامة لتباشر التحقيقات.

وكانت كاميرات المراقبة الموجودة في محيط المقر الانتخابي لأحد المرشحين لانتخابات مجلس النواب بأسيوط، كشفت عن خروج فتاة مسرعة من العقار الموجود به المقر الانتخابي وقت وقوع جريمة قتل أحد العاملين في الحملة الانتخابية للمرشح.
وفرغ ضباط مباحث مركز شرطة أبوتيج بعد استئذان النيابة العامة كاميرات المراقبة الموجودة في العقار ومحيطه الموجود به المقر الانتخابي والذي عثر بداخله علي جثة أحد الشباب العاملين في الحملة الانتخابية، حيث رصدت كاميرات المراقبة خروج فتاة من العمارة في توقيت يقارب توقيت وقوع الحادث.
كما استمعت النيابة العامة وضباط مباحث قسم شرطة أبوتيج الي أقوال المحيطين وسكان العقار الذين أكدوا أنهم قد سمعوا أصوات داخل المقر الانتخابي فجرا واعتقدوا أنهم أعضاء الحملة الانتخابية يمارسون عملهم في المقر كما يجري التحقيق وسماع أقول "م. ع" أول من اكتشف الحادث.
وتعود أحداث الواقعة عندما عثر أهالي مدينة أبو تيج علي جثة لشاب داخل المقر الانتخابي لأحد المرشحين لانتخابات مجلس النواب بأسيوط بالمساكن البحرية على طريق "أسيوط – سوهاج" بحري بجوار مطعم "عباد الرحمن".
تم نقل الجثة إلى مستشفى "الإيمان" والتحفظ عليها بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة. تحرر المحضر اللازم بالواقعة وجار العرض على النيابة العامة.
الجدير بالذكر أن المرشح لانتخابات مجلس النواب وصاحب المقر الانتخابي من أبناء قرية دير الجنادلة التابعة لمركز الغنايم وعضو لجنة مصالحات بالمركز ومرشح عن الدائرة الرابعة صدفا والغنايم وأبوتيج.
نقلا عن: الدستور