الجمعة , أكتوبر 23 2020

سبب وفاة محمود ياسين |ميكروب انتقل من الرئة للدم

سبب وفاة محمود ياسين |ميكروب انتقل من الرئة للدم

قال الفنان عمرو محمود ياسين، إن والده الفنان الكبير محمود ياسين، رحل عن دنيانا إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد، صباح اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 79 عاما بعد صراع طويل مع المرض.
أضاف عمرو، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي": "الله يرحمه بقاله فترة يتردد على المستشفى خلال الشهر الأخير في حياته، جاله التهاب رئوي مرتين، المرة الأخيرة كانت شديدة وبقاله فترة بيتعالج منها وكان ابتدى يتحسن ولكن فجأة حصل تأخر في الحالة وابتدى الميكروب اللي كان في الرئة يتحرك في الدم".
تابع: "حينما انتشر الميكروب في الدم أثر على جسمه بشكل عام، وأصبحت حالة التنفس سيئة جدا، وللأسف الشديد عضلة القلب توقفت النهارده الصبح الساعة 6، وحاولوا إنهم يسعفوه لكن لم يتمكنوا من ذلك وأمر الله نفذ، جاله التهاب رئوي ووفاته ليس لها أي علاقة في المرض الذي أصابه منذ سنوات".
"التصريح بأن وفاته إثر التهاب رئوي يمكن أن يثير الأقاويل حول إصابته بفيروس كورونا قبل وفاته ما تعليقك؟"، سألنا عمرو محمود ياسين فأجاب قائلا: "لأ هو توفى بالتهاب رئوي حاد مش كورونا، وده اللي مكتوب في تقرير الوفاة، وعلى فكرة لو حاجة زي كده الواحد لن يخجل إنه يقولها ولا يخبيها".
وتوفي الفنان الكبير محمود ياسين، صباح اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 79 عاما بعد صراع طويل مع المرض.
ورحل محمود ياسين في مستشفى المعادي العسكري والتي دخلها بعدما تدهورت حالته الصحية منذ نحو أسبوع كامل، حسب زوج ابنته الفنان محمد رياض في تصريح خاص لـ"مصراوي".
محمود ياسين ولد في 2 يونيو 1941 بمدينة بورسعيد، حصل على درجة الليسانس في الحقوق من جامعة عين شمس في عام 1964، وعمل بالمحاماة في بداية حياته العملية، ثم التحق للعمل بالمسرح القومي، ومنذ فترة السبعينيات أصبح من نجوم السينما المصرية البارزين من خلال أفلام من أهمها: "الخيط الرفيع، حكاية بنت اسمها مرمر، حب وكبرياء، الرصاصة لا تزال في جيبي" وغيرها، ومنذ التسعينيات وبداية الألفية الجديدة ازداد عمله بشكل كبير في التليفزيون، ومن أعماله الدرامية "أبو حنيفة النعمان، ضد التيار، سوق العصر، العصيان".