الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

“التضامن” توضح حقيقة فيديو تعذيب بإحدى دور الأيتام بالشيخ زايد

الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

قالت الدكتورة هبة أبو العمايم مستشارة وزيرة التضامن للرقابة والتفتيش، إنه بمجرد انتشار فيديو تعذيب بإحدى دور الأيتام بالشيخ زايد على وسائل التواصل الاجتماعي ذهبت بنفسها إلي الدار على الفور، بناء على توجيه من الوزيرة نيفين القباج.

وأضافت أبوالعمايم، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية خلود زهران، في برنامج "هذا الصباح"، المذاع على فضائية إكسترا نيوز، "وصلت للدار مع فريق عملي وبدأنا نشتغل مع البنات، وعرفنا أن مش كل حاجة تنزل على السوشيال ميديا بتبقي صحيحة والمفروض نتأكد لأن كان في بنتين في الصف السادس الإبتدائي بيتخانقوا مع بعض فالصراخ كان نتيجة المشاجرة".

وتابعت أن "المشرفة حمدية كانت تعمل على فض الإشتباك ما بينهم لذلك عند سماع الفيديو نجد اسم هذه المشرفة يذكر ما بينهم، والموضوع ليس أكثر من مشاجرة بين فتاتين".

وأكدت أبوالعمايم أن الأطفال يعيشون في الدار بشكل جيد، وبها 14 فتاة كبيرة منهم 5 يدرسون فى كلية التجارة بجامعة القاهرة، والباقي يدرس في مراحل تعليمة مختلفة.

وأشارت إلى أن الدار ملحق بها حديقة كبيرة وفيها كافة الأدوات الترفيهية بالنسبة للأطفال، ووضع الفتيات فى الدار ممتاز، قائلة "لما بندخل نفحص بنشوف الوجوه وبيبقي عندنا قوة الملاحظة، ولما قعدت مع البنتين اللي كانوا بيتخانقوا هما صغيرين ولما اتكلمت معاهم فضلوا يضحكوا".

وأكملت أبوالعمايم أنه يتم متابعة دور رعاية الأيتام بشكل يومي من خلال عمل زيارات دورية بصفة مستمرة للإطمئنان على الأطفال بداخل الدور، وأن هناك حملة يتم التجهيز لها بناء على توجيهات وزيرة التضامن الدكتورة نيفين القباج بالتعزيز من سلوك الفتيات ودمجهم في المجتمع لأن الحياة ليست مجرد طفل موجود داخل الدار مدى الحياة.

المصدر الوطن