الأربعاء , أكتوبر 21 2020

تعليق مؤلم من الفنان محمد هنيدى على واقعة فتاة المعادي |صورة

تعليق مؤلم من الفنان محمد هنيدى على واقعة فتاة المعادي |صورة
علق الفنان محمد هنيدي على واقعة فتاة المعادي التي تم سحلها من قبل بعض الخارجين عن القانون حتى قتلها.
وكتب عبر حسابه على تويتر قائلا:" البنت الجميلة دي اسمها مريم محمد كانت ماشيه في امان الله، جيه ٣ كائنات ما ينفعش نقول عليهم حتى حيوانات مفترسة لاننا هنكون ظلمنا الحيوانات، وتحرشوا بيها ولما حاولت تبعد عنهم تسببوا في وفاتها.

وتابع: "ربنا يرحمك ويصبر اهلك وياريت الكائنات دي يتم توقيع أقصى عقوبة عليها عشان يكونوا عبرة".
ويكثف رجال المباحث في القاهرة جهودهم لكشف غموض واقعة العثور على جثة فتاة بمنطقة المعادي بها آثار سحجات، تبين أنها نتيجة تعرضها للسحل في الشارع وسقوطها على الأرض، وهو ما أسفر عن وفاتها.
وتلقى المقدم إسلام بكر، رئيس مباحث قسم شرطة المعادى، بلاغًا من الأهالي بوجود جثة لفتاة بأحد الشوارع بدائرة القسم.
وبانتقال رجال المباحث إلى مكان الواقعة تبين أن الجثة التي تم العثور عليها لـ فتاة في العقد الثالث من عمرها.