الإثنين , أكتوبر 26 2020

مستشار الرئيس يستجيب لإمام بـ”الأوقاف”: هنعالج قريبك على نفقة الدولة

مستشار الرئيس يستجيب لإمام بالأوقاف

مستشار الرئيس يستجيب لإمام بالأوقاف

في لافتة إنسانية، استجاب الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشؤون الصحة والوقاية، لطلب أحد أئمة الأوقاف بعلاج أحد أفراد أسرته على نفقة الدولة.

"مش مصدق نفسي"، هكذا عبر الداعية محمود السيد، إمام مسجد بمحافظة المنيا، بعد لقائه الذي استمر لدقائق مع مستشار الرئيس على هامش مؤتمر وزراة الأوقاف، أمس، بمقر أكاديمية الأوقاف للتدريب بمدينة السادس من أكتوبر.

بعد انتهاء المؤتمر، توجه الدكتور عوض الدين، في طريقه للمغادرة بعد لقاء قصير مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وأثناء المغادرة استوقفه الداعية ليتقدم له بطلب إنساني وهو المساعدة في علاج أحد أفراد أسرته على نفقة الدولة.

"السيد": مش مصدق نفسي بعلاج قريبي على نفقة الدولة

وقال محمود السيد "أحد افراد أسرتي يحتاج إلى زرع كلى، والعملية ستتكلف 400 ألف جنيها في إحدى العيادات الخاصة، ما يمثل عبئًا كبيرًا على الأسرة".

وعلى الفور استجاب مستشار رئيس الجمهورية للداعية، قائلًا: "متقلقش العملية هتتعمل وهيقوم بخير، ودا رقمي كلمني في أي وقت"، مضيفًا، أن عمليات زرع الكلي تُجرى في المستشفيات المختصة بذلك، مثل مستشفى عين شمس التخصصي، علي نفقة الدولة المصرية.

وذكر "السيد" لـ"الوطن": "ذهبت للدكتور محمد عوض تاج الدين، كي أشكو فقط ارتفاع سعر العملية، ولكنه فاجائني بموقفه ووعده لي بإجراء العملية علي نفقة الدولة".

وأوضح الداعية، أن علاج المريض على نفقة الدولة سيتسبب في رفع كثير من المعاناة عن أسرته، سواء بشكل مادي أو نفسي، خاصة أن المريض يعاني يوميًا من غسيل الكلى والذي يتسبب في دفع مبالغ كثيرة أصبحت تمثل عبئًا كبيرًا على الأسرة، موجهًا التحية والشكر للدولة المصرية على تخفيف الحمل دائمًا عن أبنائها، والدعم الدائم في التصدي للمشكلات التي تواجه الأئمة.

المصدر الوطن