الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

الأعلى للجامعات يكشف تفاصيل خطة الاستعداد لبدء الدراسة

الأعلى للجامعات يكشف تفاصيل خطة الاستعداد لبدء الدراسة
عقد المجلس الأعلى للجامعات، اليوم الأربعاء، اجتماعه الشهري برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وحضور رؤساء الجامعات الحكومية والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات.
وحسب بيان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أصدر المجلس عددا من القرارات للاستعداد لبداية العام الدراسي الجديد وهي كالتالي:
– استكمال كافة الإجراءات الاحترازية مع تشكيل لجنة بكل جامعة برئاسة نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ للإشراف على متابعة كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، على أن يتم تفويض هذه اللجنة لرصد وإثبات المخالفات التي قد ترتكب داخل الحرم للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجامعة واعتمدها المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية وإعداد تقرير بتلك المخالفات للعرض على السلطة المختصة لاتخاذ ما يلزم.

– الانتهاء من وضع جميع الجداول الدراسية وإعلانها خلال الأسبوع الأول من الدراسة طبقا لمنظومة التعليم الهجين المعلنة وطبقا لطبيعة الكليات والمعاهد.
– التزام أعضاء هيئة التدريس بالتواجد من اليوم الأول للدراسة وأهمية البدء في مراجعات على المقررات والتدريبات التي لم تستكمل خلال توقف الدراسة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
– الاهتمام بالجانب الثقافي والتوعوي خلال العام الدراسي مع التركيز على تعريف الطلاب بقضايا الوطن الهامة وأهمية التصدي للشائعات واستهداف الدولة ومؤسساتها من الجماعات الإرهابية مع ضرورة توعية المجتمع الجامعي بأهمية وحدة الصف والمشروعات القومية في كافة المجالات التي أنجزتها وتنجزها الدولة المصرية لصالح المواطن.
– الاستعداد داخل الكليات والمعاهد بالجامعات بمناطق مخصصة للفرز والعزل المؤقت حال الاشتباه في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد مع وضع خطوات تنفيذية للتعامل مع الحالات من خلال قطاع إدارة الأزمات المركزي والتنسيق مع المستشفيات الجامعية ووحدات مكافحة العدوى في هذا الصدد وتعميم الاستبيان الذي أعده المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية على جميع الطلاب والعاملين بالجامعات مع تشجيعهم على التواصل بالخط الساخن 105 ثم اختيار الرقم 3 الخاص باستشارة أعضاء هيئة التدريس بكليات الطب المصرية في حال ظهور أي أعراض مرضية عليهم.
– التأكيد على سرعة البدء في مشروعات الجامعات الأهلية المرتبطة بالجامعات الحكومية مع ضرورة سرعة الانتهاء من البرامج الأكاديمية المقترح البدء بها.
– التأكيد على سرعة الانتهاء من المشروع القومي لمنظومة البيئة المعلوماتية للجامعات المصرية وذلك من خلال جداول زمنية محددة وخاصة فيما يتعلق بمنظومة الجامعات الذكية والامتحانات الإلكترونية الموحدة وسرعة الانتهاء من مراكز الامتحانات الإلكترونية بكافة الجامعات الحكومية والمشروع القومي لميكنة المستشفيات الجامعية وذلك وفق تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي في ظل الدعم غير المسبوق الذي يقدمه الرئيس لتطوير منظومة التعليم الجامعي والمستشفيات الجامعية.
وفي نهاية الاجتماع، توجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمجلس الأعلى للجامعات بالشكر للسيد عطا المشرف العام على التنسيق وجميع العاملين بمكتب التنسيق على جهدهم المتميز، كما أثنى المجلس على الدعم المقدم من جامعة عين شمس لتيسير أعمال مكتب التنسيق.