الإثنين , أكتوبر 26 2020

أول فيديو من أمام منزل فتاة المعادي

فتاة المعادي

فتاة المعادي

انفرد "الوطن"، بأول فيديو من أمام منزل فتاة المعادي مريم محمد، 21 عامًا التى تعرضت للقتل وسحل جثمانها لعدة أمتار، تحت عجلات سيارة 3 شباب، خلال مطاردتها ومعاكستها في أحد شوارع المنطقة.

وكانت الفتاة تهرب من المتهمين، وقت تنفيذ الجريمة، حتى سقطت تحت عجلات سيارتهم خلال المشاجرة.

وكثفت أجهزة الأمن بالقاهرة جهودها، للقبض علي 3 شباب طاردوا فتاة في شوارع المعادي، حتي لقت مصرعها.

تم القبض على واحد من الشباب الذين طاردوا الفتاة في شوارع المعادي ويستمر عمل التحريات اللازمة في الواقعة.

وتبين من التحريات الأولية، أن المتهمين حاولوا التحرش بالضحية أثناء عودتها من العمل، وعقب هروبها منهم اشتبكت ملابسها في سيارتهم، ما أدى الى سقوطها أسفل عجلات السيارة.

وألقت أجهزة الأمن بالقاهرة القبض على سائق سيارة ميكروباص يشتبه في تورطه بحادث سرقة وسحل المجني عليها، في شارع 9 بمنطقة المعادي، كما تكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط باقي المتهمين فى الواقعة.

وكانت النيابة العامة، تلقت إخطارًا بالحادث، وأمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب وفاتها رسميًا، وكلفت الطب الشرعي بموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية لبيان أسباب الوفاة حتى يتسنى لها استكمال إجراءاتها القانونية في الحادث.

وقالت مصادر أمنية إنَّ أجهزة الأمن تحفظت على 5 كاميرات قريبة من موقع الحادث المروع لمقتل "فتاة المعادي" تحت عجلات سيارة 3 شباب، وسحل جثمانها خلال معاكستها ومحاولة سرقتها، مبينة أنَّ الكاميرات المتحفظ عليها تخص محال تجارية في محيط الحادث، وتفحص أجهزة الأمن الكاميرات تمهيدًا لتحديد الجناة وضبطهم.

وبينت التحريات الأولية أنَّ المتهمين حاولوا التحرش بالضحية وسرقتها في أثناء عودتها من العمل وعقب هروبها منهم اشتبكت ملابسها في سيارتهم، مما أدى إلى سقوطها أسفل عجلات السيارة، موضحة أنَّ المتهمين حاولوا الهرب فسحلوا الضحية عشرات الأمتار حتى تهتك جسدها.

المصدر الوطن