السبت , أكتوبر 24 2020

الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة بعد تصريحات بددت آمال التحفيز

أغلقت الأسهم الأمريكية على تراجع، اليوم الأربعاء، تقودها أمازون ومايكروسوفت، إذ فقد المستثمرون الأمل في الموافقة على تحفيز مالي أمريكي قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر.
تدهورت الثقة أكثر بعد تصريحات متشائمة من وزير الخزانة ستيفن منوتشين يستبعد فيها التوصل إلى اتفاق قبل الانتخابات وعقب تقارير متباينة للنتائج الفصلية من كبرى البنوك الأمريكية.
وقال منوتشين خلال مؤتمر نظمه معهد ميلكن "في الوقت الحالي، إنجاز شيء قبل الانتخابات وتنفيذه سيكون صعبا، ويكفي دليلا على ذلك موقعنا الحالي ومستوى التفاصيل، لكننا سنحاول مواصلة العمل على تذليل تلك المشاكل".
كانت الأسهم الأمريكية ارتفعت بقوة في الجلسات الأخيرة توقعا لتحفيز حكومي جديد للحد من تداعيات جائحة فيروس كورونا.
وقال مايك زيجمونت، مدير التداول والأبحاث لدى هارفرد فولاتيليتي مانجمنت في نيويورك، "التفاؤل انطلق كالصاروخ الأسبوع الماضي وهو يهبط الآن إلى الأرض، أرى أن التحفيز كحدث اقتصادي ضخم محسوب بالفعل في أسعار الأسهم. يتعلق الأمر بموعد إعلان التفاصيل وموعد دخول التحفيز حيز التنفيذ."
وتراجعت أسهم أمازون ومايكروسوفت، وكان لها أكبر الأثر السلبي على المؤشر ستاندرد أند بورز 500.
وبناء على بيانات غير رسمية، انخفض المؤشر داو جونز الصناعي 0.58 % ليغلق على 28514.63 نقطة، وفقد ستاندرد أند بورز 0.66 % ليسجل 3488.64 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 0.8 % إلى 11768.73 نقطة.
وهوت أسهم بنك أوف أمريكا وويلز فارجو بعد نتائج ربع سنوية مخيبة للآمال، نزل ذلك بمؤشر ستاندرد أند بورز 500 لقطاع البنوك.

المصدر الدستور