الأحد , أكتوبر 25 2020

عقوبة متوقعة للمتهمين بقتل وسحل مريم «فتاة المعادي»

عقوبة متوقعة للمتهمين بقتل وسحل مريم «فتاة المعادي»
كشف المستشار إسماعيل بركة المحامي، أن العقوبة المقررة للمتهمين بقتل فتاة المعادي "مريم" هي الإعدام شنقًا، وذلك كون الجريمة قتل بغرض السرقة بالإكراه فتعددت الجرائم لذا فإن القاضي يحكم بعقوبة الجريمة ذات الوضع الأشد، لأن الجريمة الأولى كانت السرقة بالإكراه وارتبطت بها وتلتها جريمة القتل العمد.

كانت الأجهزة الأمنية بالقاهرة عثرت على جثة فتاة، فى العقد الثالث من عمرها، "مسحولة" بأحد الشوارع بمنطقة المعادى.
وتلقى المقدم إسلام بكر، رئيس مباحث قسم شرطة المعادى، بلاغًا من الأهالى بوجود جثة لفتاة بأحد الشوارع بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن لمكان الحادث وعثر على جثة فتاة فى العقد الثالث من العمر.
وبتفريغ الكاميرات تبين أنه أثناء سير المجنى عليها بالشارع قام مجهولون بمضايقتها والتصقت حقيبة يدها بسيارتهم، ومن ثم سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض، مما أدى إلى وفاتها، ويقوم رجال المباحث بجمع التحريات وسؤال شهود العيان وجارٍ ملاحقة المتهمين للقبض عليهم.