الأحد , أكتوبر 25 2020
آخر الأخبار

فيديو.. شقيقة محمود ياسين باكية: “هيسيب فراغ كبير أوي بيننا”

شقيقة محمود ياسين

شقيقة محمود ياسين

قالت آمال ياسين شقيقة الفنان الكبير الراحل محمود ياسين، إن شقيقها طوال عمره محبوب من الجميع، وكان طالب من المدارس في بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق، واتجه للتمثيل لأنها كانت هوايته المفضلة، ومن ثم انتقل إلى القاهرة وعمل على العديد من الأفلام المختلفة، التي نجحت وحققت رواجًا كبيرًا في الشارع المصري.

وأضافت باكية: "محمود هيسيب فراغ كبير أوي فينا كلنا، كان جدع ومش ناسي حد فينا، ربنا يرحمه، فراقه هيسيب أثر كبير أوي فينا كلنا، وفي ولادنا، "كان موجود معانا في أي مناسبة وعمره متأخر عننا، كان بيحب يعرف كل حاجة تهمنا".

وأشارت إلى أنه تعبت منذ 10 أشهر بسبب وفاة حفيدها الشاب، وهي لا تخرج من المنزل، وكانوا يتواصلون دائما من خلال الهاتف المحمول.

View this post on Instagram

بدموع وحسرة الرحيل.. "كان محبوب من الكل وبيحب بلده".. أخت الفنان محمود ياسين في أول ظهور لها بعد وفاته

A post shared by TeN TV (@tentveg) on

وواصلت: "كان طيب جدًا، وحنين جدًا، وكان بيتكلم معايا علطول في التليفون ويسأل عليا دايما، ومراته شهيرة دايما تتواصل بيا، ودايما كان بيدلعني ويهزر معايا ويحكي معايا، كان بينا حكايات كتير، ولم يشعرني بأي مشاكل له".

وأردفت أن مسلسل "أخو البنات" من أكثر المسلسلات التي تعشقها للفنان الراحل، وبالنسبة للأفلام فيلم "نحن لا نزرع الشوك"، لافتة إلى أنه كان يعشق محافظة بورسعيد والنادي المصري، وكان يعشق المحافظة ويعشق انتمائه لها.

نعى الفنان عبدالرحمن أبو زهرة، الفنان محمود ياسين، الذي غيّبه الموت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء عن عمر ناهز 79 عامًا، بعد صراع مع المرض.

ودوّن عبدالرحمن أبو زهرة، عبر حسابه على فيس بوك: "ربنا يرحمك يا محمود يا عظيم، كنت مثال للفنان ذو خلق وقمة في الاحترام والالتزام".

وتابع: "موهبة فذة في الأداء، لن أنسى أعظم أعمالنا سويًا في مسلسل الطريق إلى القدس الذي لم يعرض في مصر أبدًا".

وأعلن عمرو محمود ياسين، وفاة والده في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 79 عاما، عبر حسابه على الرسمي على فيس بوك، قائلا: "توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين، إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء".

محمود ياسين ممثل مصري من مواليد عام 1941 في محافظة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964 والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

بزغ نجم الراحل فنيا في فترة السبعينيات، ومن أهم أعماله السنيمائية في تلك الفترة: "الخيط الرفيع، حكاية بنت اسمها مرمر، حب وكبرياء، والرصاصة لا تزال في جيبي".

وفي حقبة التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، ازداد عمله بشكل كبير في التلفزيون، ولم يبتعد عن السينما بشكل كامل، ومن أعماله التلفزيونية "أبوحنيفة النعمان، ضد التيار، سوق العصر، والعصيان".

وولد الفنان محمود ياسين في 2 يونيو 1941، بمدينة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964، والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

وعُيّن ياسين في المسرح القومي، وبدأ رحلته في البطولة بمسرحية "الحلم"، تأليف محمد سالم وإخراج عبدالرحيم الزرقاني، بعدها بدأت رحلته الحقيقية على خشبة المسرح القومي، حيث قدم على خشبته أكثر من 20 مسرحية أبرزها "وطني عكا، عودة الغائب، واقدساه، ليلة مصرع غيفارا، ليلى والمجنون"، وتولى إدارة المسرح القومي لمدة عام ثم قدم استقالته.

وشارك في العديد من الأعمال الفنية مثل "ماما في القسم، وعد ومش مكتوب، السماح، سلالة عابد المنشاوي، التوبة، بابا في تانية رابع، حكاوي طرح البحر، ثورة الحريم، اللؤلؤ المنثور، العصيان، سوق العصر، حديقة الشر، العشق الإلهي، حلم آخر الليل، خلف الأبواب المغلقة، رياح الشرق، أبو حنيفة النعمان، ضد التيار، عزبة المنيسي، أيام المنيرة، أهل الطريق، سور مجرى العيون، كنوز لا تضيع، اليقين، مذكرات زوج".

المصدر الوطن