الأربعاء , أكتوبر 21 2020

وزير الثقافة الأسبق: إحنا شعب قارئ.. لكن للروايات فقط

الدكتور شاكر عبد الحميد

الدكتور شاكر عبد الحميد

قال الدكتور شاكر عبدالحميد، وزير الثقافةِ الأسبق، إن المشهد الثقافي في مصر حاليًا "ملتبس ويملأه الحيرة والشك وعدم اليقين، وينقصه الكيف في الرواية والتشكيل والمسرح".

وأضاف "شاكر" في حوار مع برنامج "رأي عام" مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، مساء اليوم الخميس، أن "ظهور فيروس كورونا غيّر العالم، وإنجلترا خسرت أكثر من 100 مليار دولار في المجال الثقافي فقط، وأكثر من 4 ملايين فقدوا وظائفهم حول العالم"، مؤكدًا أن العالم لن يتوقف وستعود الحياة مرة أخرى بعد القضاء على الفيروس.

وتابع وزير الثقافةِ الأسبق: "الشعب المصري قارئ، وأنا أتابع الشباب وأجده يشتري الكتب، وبعض دور النشر تبيع كثيراً، ونشاهد إقبالاً وحوارات بين الشباب حول روايات يقرأونها، ما يؤكد أننا شعب قارئ جيد لا العكس، لكنها تنحصر في الرواية ونادرًا ما نتحدث في التاريخ أو العلم".

وأردف، أن منصات التواصل الاجتماعي أثرّت بشكل كبير على الإنتاج الأدبي، متابعًا: "نوعية الأدباء قلت، ولم يعد موجود أسماء كبيرة يتم ترشيحها لنوبل، والأسماء الموجودة منذ فترة ونادرًا ما نسمع أسماء جديدة فازت بالجائزة".

وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي، أثرت على القراءة وأذواق الناس، وأثرت على ثقافة الفرد، متابعًا: "وسائل التواصل لا تقدم سوى ثقافة الاستهلاك".

ولفت، إلى أن من يحصل على جائزة نوبل للأدب بعد 30 عامًا من الآن سيكون أحد كتاب الكتب الإلكترونية، لافتًا إلى أن الأنواع الأدبية تسقط بسبب حدوث تداخل فيها: "الرواية قد تتحول إلى سينما أو مسرح، والرواية تحتوي على شعر وإشارة إلى مواقع للموسيقى والموشحات والأناشيد وغيرها".

وفي وقت سابق، قال الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الأسبق، إن الدولة المصرية ترفض التصالح مع قيادات من جماعة الإخوان الإرهابية، مشددًا على أنه لا تصالح مع من يريدون هدم الدولة المصرية.

وتابع: "حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي في الندوة التثقيفية الـ32 جاء من منطلق القوة والإيمان والطموح الذي يتصف به ويضعه في الشعب المصري".

ولفت وزير الثقافة الأسبق، إلى أن الرئيس أكد أن إنجازات الدولة الحالية هي خطوة على الطريق، مؤكدًا ثقته في قدرات الشعب المصري على مواجهة محاولات التشكيك في قدراته من قوى الشر، موضحًا إفشال كل هذه المحاولات التي تتم في ظل حروب الجيل الرابع والخامس.

وأشار، إلى أن الرئيس أكد على فكرة الاستقرار وعلاقتها بالتنمية، وضرورة المصارحة والمواجهة مع التحديات التي تواجهها الدولة، مطالبًا بإيجاد طرق جديدة وابتكارية لحلها.

وأردف: "لافتة عرض أوبريت غنائي وتكريم أبطال مسلسل الاختيار أمر جيد ودليل على اهتمام الرئيس بالفن، وتأثير القوى الناعمة المصرية التي تعد أحد أهم مصادر القوى للشعب المصري فهي ذات دور كبير في تطوير الوعي، متابعًا: "القوى الناعمة ليست فن وأدب وثقافة ولكن تتضمن الدين أيضًا والسياسة الخارجية التي تنفذ سياسات ناجحة منذ تولي الرئيس السيسي الحكم".

المصدر الوطن