الأحد , أكتوبر 25 2020

أعضاء البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة يتفقدون مشروعات طوخ

جانب من الجولة

جانب من الجولة

أجرت إيمان ريان، نائب محافظ القليوبية، اليوم الخميس، برفقة متدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة، التابع للأكاديمية الوطنية للتدريب، جولة ميدانية للمشروعات الجارية بمدينة طوخ.

وتفقدت إيمان ريان خلال الجولة، بناء صاله ألعاب رياضية بمركز شباب دندنا، المقامة على مساحة 1000 متر، ووصلت التكلفة حتى الآن مليون ونصف، وعتمد مبلغ 750 ألف جنيه لإنهاء وتشطيب الأعمال، القائم بتنفيذها مديرية الإسكان بالقليوبية؛ إذ وصلت نسبة التنفيذ إلى 70%، ويتكون من "صالة جيم، ومكتبة، وقاعة كمبيوتر، وحمامات، وغرفة مجلس الإدارة، وصالة كارتية، وصالة تنس، وبلياردو".

ورافق نائب محافظ القليوبية، خلال الجولة، أحمد وزيري، رئيس مدينة طوخ، وعماد الطوخي، مدير إدارة شباب طوخ، وسمير عمر، نائب رئيس المدينة.

وتوجه الفريق إلى أعمال إنشاء مستشفى طوخ المركزي، الجاري إنشائها على مساحه 3450 متر، بتكلفه إجمالية حوالى 300 مليون جنيه، وانتهي من بناء أعمدة الدور الثاني علوي.

كما اعتمدت الرسوم الخاصة بالمستشفى من الوزارة، وأرسلت بحضور الدكتور أحمد يوسف، مدير مستشفى طوخ.

جدير بالذكر، أن المستشفى مكونة من دور أرضي، وعدد 3 أدوار علوي، وأضيفت أقسام جديدة لها، وهي "بنك الدم – الأسنان – علاج طبيعي – معامل – أسرة داخلي – مبنى إدارى للمستشفى مكون من مخازن ومشرحة".

وامتدت الجولة لتفقد مشروع توسعات محطة مياة طوخ، بعدد 6 طرمبات، جارى تشغيلهم، وبعدد ذلك سيتم ضخ المياه والتعقيم، وأخذ العينات للتشغيل.

بذكر أنه تم البدء فيها عام 2015، وجاري توسعة المحطة لتستوعب 8 فلاتر و4 مروقات، وتقسم التوسعة إلى مرحلتين، تم إنهاء 99% من الثانية، وهي 4 فلاتر، و2 مروق، بتكلفه إجمالية 190 مليون جنيه، وبطاقة تصميمية 69 ألف م2 في اليوم.

كما أن المحطة مقامة على مساحة إجمالية 10 أفدنة تقريبا، وتخدم حوالي 700 ألف نسمة من سكان طوخ وقها، وإجمالي التكلفة حوالي 120 مليون جنيه .

وتفقد الوفد أيضا، محطة معالجة صرف صحى إمياي، بطاقة إنتاجية 10 آلاف م3/يوم، بتكلفة 150 مليون جنيه، وسيتم الانتهاء منها في 1 أكتوبر 2021، وكذلك مدرسة كفر العمار الإعدادي الثانوي، المقامة على مساحة 3500 متر، بتكلفة 10 مليون جنية.

واختتمت إيمان ريان ومتدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة، المبادرة الشبابية فرسان الرجالات التابعة للوحدة المحلية بأكياد دجوى، وقام الشباب بالمشاركة المجتمعية والجهود الذاتية في التنظيف والتشجير والتجمل، فضلا عن مواجهه أزمة فيروس كورونا المستجد، بالتعاون مع الوحدة المحلية والوحدة الصحية.

كما زرع شباب المبادرة، بمشاركة نائبه المحافظ، ووفد متدربي البرنامج الرئاسي شجرة مثمرة على الطريق، في إطار حملة التشجير الجارية بزرع 1000 شجرة .

جاء ذلك بحضور الدكتورة نجلاء الفرماوي، مدير المبادرات الشبابية بديوان المحافظة، وأيمن حسين، رئيس الوحدة المحلية بأكياد دجوي.

المصدر الوطن