الأحد , أكتوبر 25 2020

ماذا حدث لـ كيم.. خطاب عاطفي جديد لـ زعيم كوريا الشمالية

زعيم كوريا الشمالية زعيم كوريا الشمالية تحدث زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، مجددًا، بشكل عاطفي، أمس الأربعاء، حيث تأسف لشعبه على إخفاقات نظامه خلال زيارة إلى منطقة تعدين بمقاطعة هامجيونج دمرتها الأعاصير.
ووفقًا لصحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، قال كيم: "يجب أن نشعر بمسؤولية كبيرة لعدم معرفتنا أن الناس يعانون في مثل هذه البيئة غير الملائمة".
وأعرب عن أسفه بسبب المنازل المنتشرة على سفح الجبل والتي لم يحدث بها تجديد وظهرت مثلما بنيت منذ نصف قرن، وفقا لوكالة الأنباء الكورية الشمالية.
وأضاف أن "ضميره لن يسمح بإعادة تشييد المنازل المتضررة فقط، معلنًا أن مدينة نموذجية بأكملها ستقام في ذلك المكان.
وليس هذا الخطاب العاطفي الأول لزعيم كوريا الشمالية، فخلال خلال خطابه السبت الماضي، للكوريين الشماليين في عرض عسكري بمناسبة الذكرى 75 لحزب العمال، بدا مختلفًا تمامًا وظهر عاطفيًا جدًا عندما تحدث إلى الحشد هناك.
ووفقا لصحيفة "اكسبريس"، وبكى كيم علانية بينما كان يتحدث إلى حشد من عشرات الآلاف من الناس حول صعوبة الوضع الذي مرت به كوريا الشمالية.
وبدأ كيم خطابه وهو يبكي، حيث توقف قليلا عن الكلام وخلع نظاراته وسط حشد من الناس، وذلك بينما تنتعش أمته من تهديد ثلاثي: العقوبات، والكوارث الطبيعية، وكوفيد-19، وتنتهي جميعها بضجة صواريخ جديدة ضخمة معروضة.
ومن جانبها، عبرت كوريا الجنوبية عن أملها بأن يدفع خطاب زعيم كوريا الشمالية خلال العرض العسكري، العلاقات بين الكوريتين للتقدم، مشددة على ضرورة احترام الاتفاقات القائمة بينهما بأي ثمن.

المصدر صدى البلد