الأربعاء , أكتوبر 21 2020

في ظل كورونا.. العالم يحتفي باليوم العالمي لغسل الأيدي

البوابة نيوز يصادف اليوم 15 أكتوبر الاحتفال الدولي الأول باليوم العالمي لغسل الأيدي، وذلك في أزمة وباء انتشار فيروس كورونا في العالم، الذي يوصي الأطباء بضرورة غسل اليدين والنظافة من أجل مواجهة هذا الفيروس، وفي ‏السودان يتم تذكير الأسر بأن غسل الأيدي بالماء والصابون عمل سهل يمكنه ان ينقذ حياة الناس‎ ‎‏.‏والاحتفال باليوم العالمي لغسل الأيدي يأتي في إطار السنة الدولية لصحة البيئة منذ عام 2008 ويرمى ‏إلى زيادة الوعي بغسل الأيدي بالماء والصابون باعتباره واحد من أنجع طرق منع الاصابة بأمراض ‏الإسهالات والالتهابات الرئوية التي تؤدي إلى وفاة أكثر من 3.5 مليون طفل حول العالم سنويًا‏‎.‎وتقول منظمة اليونيسف ان غسل الأيدي بالماء والصابون أكثر التدابير ‏الصحية التى بين ايدينا فعالية والاقل من حيث التكلفة ويضيف انه وعلاوة على ذلك فان هذه الممارسة ‏يستطيع كل فرد من افراد الأسرة بجميع أنحاء السودان القيام بها ثم ان فوائدها جمة، ومن ذلك فان ‏غسل الأيدي بالماء والصابون تساعد في منع الاصابة بأمراض الإسهالات وتحد من انتقال أمراض الجهاز ‏التنفسي كالالتهاب الرئوي ويمكنها ان تقلل من مخاطر الاصابة بمشكلات صحية مثل الديدان والتهابات ‏العيون والالتهابات الجلدية الأخرى‎.ورغم ان غسل الأيدي بالماء والصابون يساهم في إنقاذ الحياة الا انه لا يمارس على نطاق واسع، اذ ‏أظهرت دراسة اجريت في ولايات شمال السودان مؤخرا أن 53 % من المواطنين لم يقوموا بغسل ايديهم ‏بالماء والصابون بعد الخروج من المرحاض أو بعد تنظيف الأطفال أو قبل الاكل. وأشارت دراسة ‏الأوضاع الصحية للأسر السودانية التي اجريت عام 2006 إلى انتشار أمراض الإسهالات‏ بنسبة 28 % وسط الأطفال دون سن الخامسة بينما اصيب حوالي12 % من الأطفال في ذات الفئة ‏العمرية بإلتهابات رئوية‎.‎

المصدر البوابة نيوز