الأحد , أكتوبر 25 2020

الرعاية الصحية: نستهدف فحص 1.1 مليون سيدة للكشف المبكر عن الأورام السرطانية

الرعاية الصحية: نستهدف فحص 1.1 مليون سيدة للكشف المبكر عن الأورام السرطانية وقعت الهيئة العامة للرعاية الصحية اليوم، بروتوكول تعاون ثنائي مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم والخلايا غير الطبيعية في مجال الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم للسيدات، يأتي ذلك انطلاقًا من حرص الهيئة على تكاتف كافة الجهود الحكومية مع الجهات المعنية بالشأن الطبي، بما يسهم في رفع الوعي الصحي للسيدات، وتقديم خدمة صحية متميزة وذات جودة عالية.
وقع البروتوكول الدكتور أحمد السبكي "رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية"، والدكتور محمد العزب "رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم"، وذلك بمقر أكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني بالعباسية.
وأشارت الهيئة إلى أن برتوكول التعاون بين الهيئة العامة للرعاية الصحية والجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم يهدف إلى الاستعانة بأحدث سبل تكنولوجيا الكشف والعلاج للأورام السرطانية وتطبيقها داخل المنشآت الطبية التابعة للهيئة، وذلك في غضون الدعم الذي توليه الدولة المصرية لبرامج صحة المرأة المصرية وتعززه القيادة السياسية فيما تطلقه من مبادرات صحية تخص المرأة المصرية.
ووجه الدكتور أحمد السبكي" رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان" الشكر للجمعية لمبادرة التعاون باعتبارها بادرة تعاون مع جمعيات علمية وأهلية أخرى.
وثمن دور الجمعيات العلمية في تعزيز الخدمات الطبية بما يعكس تقديم خدمة متميزة للمواطن المصري، لافتًا أن توقيع برتوكول التعاون بين الهيئة والجمعية والخاص بالكشف المبكر عن أورام عنق الرحم، يدعم جهود الدولة في تقديم خدمات مستحدثة وذات جودة عالية للمرأة المصرية بما يتماشى مع الأكواد العالمية داخل مستشفيات الهيئة.
وأضاف الدكتور أحمد السبكي أن البرتوكول يستهدف فحص 1.1مليون مجاني لسرطان عنق الرحم للسيدات المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل. وكذلك الفحص الخاص بالكشف عن العيوب الخلقية في الأجنة باستخدام وحدات الموجات الصوتية رباعية الأبعاد، بالإضافة إلى تقديم 50 منحة دراسية لدراسة الدبلومة الإكلينيكية للكولبوسكوب المعتمد للجمعية البريطانية لمنظار عنق الرحم والكلية الملكية لجراحين النساء والتوليد بإنجلترا.
ولفت أنه بعد إتمام الفحص، سيتم تحليل البيانات لوضع خريطة صحية للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، بما يمثل إضافة للمنظومة ككل ولصحة المرأة المصرية بشكل خاص.
وينص البروتوكول على تدريب الطواقم الطبية في مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية وخصوصًا في تخصص النساء والتوليد، على كيفية الفحص واعطائهم شهادة معتمدة من الجمعية، فضلًا عن عمل حملة بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية للكشف عن العيوب الخلقية وتشوهات الأجنة بين السيدات الحوامل باستخدام أجهزة الأشعة ثلاثية ورباعية الأبعاد.
وتشجيعًا للبحث العلمي وتطلعًا لأفضل المستويات ذات الجودة العالمية في الرعاية الصحية، نص البرتوكول على عمل بحث علمي مشترك بين الجمعية والهيئة عن نسبة وجود فيروس HPV فيروس الورم الحليمى البشرى والخلايا غير الطبيعية بمصر، ونشره في المجلات الطبية مع تبنى حملة ضخمة للتوعية بسرطان عنق الرحم، كما تضمن البرتوكول منحة دراسية طبية لعدد من الأطباء العاملين بالهيئة للحصول على دبلومة منظار عنق الرحم.
ومن جهته قال الدكتور محمد العزب "رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم" إنه إيمانًا من الجمعية بالدور الهام لمنظومة التأمين الصحي الشامل،والدور اللي تقوم به في خدمة المواطنين بشكل عام والمرأة بشكل خاص، تم توقيع هذا البروتوكول، مشيرًا إلى دعم الجمعية لمحافظة بورسعيد باعتبارها أولى محافظات التأمين الصحي الشامل، بل يمتد الدعم ليشمل كافة محافظات المرحلة الأولى والتي تشمل " الإسماعيلية، الأقصر، السويس،جنوب سيناء، أسوان".
وتابع: نتطلع لعمل برنامج قومى لفحص أورام عنق الرحم يشمل جميع المحافظات.

المصدر الفجر