الأحد , أكتوبر 25 2020

تفاصيل محزنة.. أمريكية تغتصب ابنها البالغ من العمر 12 عاما

اغتصبت أم أمريكية تدعى بريتاني رولو ابنها البالغ من 12 عامًا بعد تجريده من ملابسه وتحذيره من الكلام بأي كلمة عما يحدث، حيث أنها اعتادت ممارسة الجنس مع الأطفال والاعتداء عليهم في مدينة ويتشيتا فولز بولاية تكساس الأمريكية.
ووفقًا لصحيفة " ميرور" البريطانية وجهت لرولو تهمة اغتصاب ابنها بعد أن اتهمها الصبي باغتصابه في 2018، وأنه أخبرها أن ما حدث كان خطأ وأنه يفضل النوم على الأريكة.
اقرأ المزيد: لم تشهدها منذ 86 عاما.. ارتفاع حصيلة قتلي هجمات أسماك القرش في أستراليا.. لهذا السبب
تم الكشف عن الواقعة بعد عامين فقط عندما تكلم الصبي مع شخص بالغ آخر يعتني به، ثم قام الوصي بإبلاغ الشرطة بذلك، وقبضعلى رولو – التي أنكرت في البداية ارتكاب أي مخالفة -.
يُزعم أيضًا أنها أخبرت أحد الجيران بأنها مارست الجنس مع ابنها، وتُحتجز رولو- التي اعتقلت سابقًا بسبب السرعة وتقديم تقرير كاذب – في سجن مقاطعة ويتشيتا بكفالة بقيمة 100000 دولار، ولم يتم تحديد موعد للمحكمة بعد.

المصدر صدى البلد