الأربعاء , أكتوبر 21 2020

نبا محزن من خادم رعية القديس سمعان الشيخ للروم ببيروت

نبا محزن من خادم رعية القديس سمعان الشيخ للروم ببيروت
أعلن الخوري أيوب السعيد خادم رعية القديس سمعان الشيخ للروم الملكيين الكاثوليك – السبتية الفردوس، في بيروت، تضامنه ومشاركته لجميع المرضى والمصابين بوباء الكورونا.

كما أعلنت الصفحة الرسمية للرعية على شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك، منذ قليل، عن إصابة الخوري أيوب سعيد بهذا الوباء المتفشي، كما يدعو الذين تخالطوا معه في نهاية الأسبوع الماضي وظهرت عليهم عوارض هذا الوباء بالتوجه لإجراء فحص PCR.
وأضاف الخوري من خلال الصفحة الرسمية، أنه قرر حجر نفسه حتى 28 أكتوبر، وهي فرصة لخلوة روحية إضافية.
ويدعو الخوري أيوب السعيد جميع المصابين والمحجورين للاستفادة من هذا الوقت للعودة للذات واللقاء بالرب المحب والذي تألم ومات وقام لأجلنا. ويدعو الجميع للتعامل مع المصابين كأشخاص مرضى، وليس كمتهمين ومذنبين، ويدعو لعدم نبذ المرضى. ويحث الجميع على التباعد الجسدي لا الاجتماعي.
وكشفت الصفحة الرسمية للرعية، ان الصلوات ستقتصر على إقامة القداس الإلهي الذي سيقام في كنيسة الرعية يوم الأحد فقط، ومن المقرر تعقيم الكنيسة من قبل البلدية.