السبت , أكتوبر 24 2020

مرشح يبدأ حملته من أمام المقابر: “حتى لا ننسى أننا سنعود إليها”

مرشح القائمة الوطنية ببورسعيد

مرشح القائمة الوطنية ببورسعيد

أعلن الدكتور محمود حسين عضو مجلس النواب الحالي، والمرشح عن القائمة الوطنية لشرق الدلتا عن حزب مستقبل وطن بمحافظة بورسعيد لانتخابات مجلس النواب، بدء حملته الانتخابية من أمام مقابر بورسعيد حتى يتذكر يوما أنه سيعود إليه ولا يضل الطريق.

وكتب حسين فى تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك ": "من هذا المكان الذي يوما ما سنعود إليه و من جوار قبر أقرب و أحب الناس إلي قلبي أمي الحبيبة رحمة الله عليها والتي كانت دوما نبراسا وموجاً لي في عمل الخير ومساعده الآخرين، ودوما تصحح لي المسار إلى طريق الخير إذا استشعرت مني يوما ما انني قد أضل الطريق، أعلن بدء حملتي الانتخابية كمرشح حزب مستقبل وطن بمحافظة بورسعيد عن القائمة الوطنية، وأرجو من الله أن يعينني على خدمة ومساعدة كل محتاج وأن يجعل عملي وجهدي خالصا لوجهه الكريم".

وتابع حسين: "كوكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب بذلت مجهود توج بقرار الرئيس السيسي بإهداء بورسعيد هديتين أولهما إنشاء استاد النادي المصري في نفس موقعه وبمواصفات عالمية، بالإضافة إلى استاد بورسعيد والمدينة الرياضية الجديدة في مدينة سلام مصر، والنادي المصري جزء من المنظومة الرياضية ببورسعيد وساهمت في تطويرها بجزء كبير الدورة السابقة، بداية من الحصول علي موافقة على إنشاء المدينة الرياضية الحالية ببورسعيد في فترة وزير الشباب والرياضة السابق والتي تخطت تكلفتها حاجز النصف مليار جنيه، كذلك الدعم المالي للأندية ببورسعيد، المصري والمريخ والحرية للمعاقين وهواة الصيد وبورفؤاد ومراكز الشباب".

وعدد حسين إنجازاته في الدورة السابقة مثل عقد لقاء مع وزير الشباب بممثلي الأندية ومراكز الشباب لعرض مشكلاتهم ومقترحاتهم والمشاركة في في خروج قانوني الرياضة والهيئات الشبابية إلى النور بعد أكثر من 40 عام من تطبيق القانون القديم.

وتابع: "أنوي تقديم مقترحات متعددة بتعديلات في قانوني الرياضة والهيئات الشبابية بشكل يتناسب مع التطور الهائل في جميع مناحي الحياة في مصر تحت قياده الرئيس عبد الفتاح السيسي ومستمر فى استعجال تسليم الوحدات السكنية الخاصة بمشروعات المرحلة الثالثة والتعاون مع الغرفة التجارية لرفع الإيقاف عن الحصص الاستيرادية الموقوفة لمواليد الهجرة والميلاد العارض والمقيمين ببورسعيد لفترة تتجاوز 10 سنوات حتى يتم التعامل معهم كأبناء بورسعيد أسوة بشرط تملك السيارة".

المصدر الوطن