الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

محافظ الإسكندرية يكشف عن استعدادات الدراسة

محافظ الإسكندرية يكشف عن استعدادات الدراسة
كشف اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، عن استعدادات المحافظة قبل ساعات من انطلاق العام الدراسي الجديد.
وقال "الشريف" في اتصال هاتفي ببرنامج "خبر اليوم" المذاع على فضائية "أون": "العام الدراسي الحالي يختلف عن الأعوان السابقة بسبب جائحة كورونا"، مؤكدًا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.
وأشار إلى أنه سيتم تقليل الكثافات داخل الفصول وذلك بتقسيم أيام الأسبوع على حسب المراحل الطلابية مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وضع علامات التباعد، موضحًا أنه سيكون هناك غرفة عزل في كل مدرسة.
وأضاف أنه سيكون هناك طبيب أو ممرض متمرس في كل مدرسة لمتابعة الحالة الصحية وإجراءات التباعد، لافتًا إلى أنه سيتم تخفيض كثافة الفصول بنسبة 50% أو تزيد.
وأوضح أنه سيتم افتتاح 10 مدارس جديد هذا العام، وسيكون هناك 36 مدرسة أخرى جاهزة للافتتاح العام المقبل، موجهًا رسالة إلى الطلبة والمدرسية وأولياء الأمور بضرورة الالتزام.
ولفت إلى أنه سيكون هناك عربيات التطهير والتعقيم على مدار الأسبوع، مستطردًا "الكمامة شرط أساسي لجميع الطلبة والمدرسين لان الذي لن يرتدي سيكون مسئولًا عن نفسه والآخرين وهذا أمر مفروض تماما".

من جهته أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إنه تم إعداد مادة تعليمية للطلاب في حالة الإغلاق الكامل إذا حدثت تطورات لأزمة فيروس كورونا، مشددًا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية مع بداية العام الدراسي الجديد.
وقال "شوقي" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" إنه سيتم الإعلان عن تردد القنوات التلفزيونية مع بداية الدراسة.
وأضاف: "هناك قنوات تلفزيونية من رابعة ابتدائي للتعليم الإعدادي وستكون مصدر التدريس الرئيسي للطلبة الغير متوفر خدمة الإنترنت لديهم، وفي حالة الإغلاق والاضطرار إلى عدم الذهاب للمدرسة سيضاف قناتين تباعًا خاصة بالتعليم الثانوي والتعليم الفني".
وأشار إلى أن هناك عدة منصات إلكترونية منها منصة المكتبة الرقمية والتي تم تحديثها بصورة كبيرة، وهناك منصات "اسأل المعلم" ومنصة ذاكر ومنصة ثانوي، مستطردًا "كل طالب سيكون عنده الخدمة التعليمية سواء عنده الأنترنت أو معندوش".
آخر تطورات فيروس كورونا
وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، عن خروج 78 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 98089 حالة حتى أمس.
وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 126 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.
وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 105159 حالة من ضمنهم 98089 حالة تم شفاؤها، و6099 حالة وفاة.
وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.