السبت , أكتوبر 24 2020

القصه الكامله لـ إلقاء القبض على مدرس التاريخ المنتحل صفة طبيب

القصه الكامله لـ إلقاء القبض على مدرس التاريخ المنتحل صفة طبيب
لم يكن يعلم أن المتوافدين على عيادة طبيب المخ والأعصاب من أهالى المهدى التابعة لمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، أنهم يتعالجون لدى مدرس تاريخ بإحدى الإدارات التعليمية فى محافظة البحيرة، وتمكن جمال فهمى، رئيس مركز ومدينة مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، من اكتشاف الطبيب المزيف، الحاصل على ليسانس التربية، داخل عيادته بقرية معدية مهدى التابعة لمركز مطوبس بكفر الشيخ.
وأكد جمال فهمى عيد، رئيس مركز ومدينة مطوبس، أنه عقب جولة تفقدية على مدارس الجزيرة الخضراء، رافقته أثنائها إيمان النحراوي، نائب رئيس مدينة مطوبس، بناء على توجيهات اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، أثار انتباهه لافتة لطبيب كتب عليها، إنه حاصل على الدكتوراه من جامعة كامبريدج، تخصص مخ وأعصاب، فتعجب أن يكون هناك طبيب فى قرية صغيرة حاصل على تلك الشهادة من تلك الجامعة .

وأضاف عيد، لـ"اليوم السابع"، أنه استدعى المسئولين بإدارة العلاج الحر بكفر الشيخ، ورجال شرطة مطوبس، وبمواجهته تبين أنه خريج كلية تربية، وأنه من مدينة رشيد التابعة لمركز البحيرة، خاصة أن بطاقة الرقم القومى مسجل بها أن مهنته مدرس تاريخ، مؤكداً أنه أثناء إلقاء القبض عليه تم منع شاب من التعدى عليه لعدم شفائه من دواء كتبه الطبيب له، وتم التحفظ على محتويات العيادة من أجهزة طبية وأدوية وروشتات، وألقى القبض عليه، وتحرر المحضر رقم 6765 لسنة 2020، إدارة مطوبس، وجارى العرض على النيابة العامة.
وأكدت الدكتورة سوسن سلام، وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ، تم مخاطبة النقابة والجهات المعنية للتعرف على حقيقة الواقعة وما إذا كان طبيبا أم لا، والشهادات التى حصل عليها، واتخاذ الإجراءات تجاه مثل تلك الحالات، ولا يمكن الجزم بشىء إلا بعد انتهاء التحقيقات.