الأربعاء , أكتوبر 28 2020

نائب وزير التعليم: لدينا خطط مستقبلية للتعامل مع أزمة كورونا

الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم

الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم

قال الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم، إنه كان حريص على إجراء جولة في عدد من المدارس صباح اليوم، لمتابعة العام الدراسي الجديد، للوقوف على مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية لحماية الطلاب من فيروس كورونا المستجد.

وأكد حجازي، لـ"الوطن" أنه تأكد من سلامة الإجراءات الاحترازية، فضلا عن سعادته ببداية العام الدراسي بالطابور الصباحي لمعاونة الطلاب في بداية عام جديد يكون داعما لهم.

وأضاف: "كنت حريص على متابعة الإجراءات الاحترازية والتأكد من تواجد المعلمين ووجود المواد المطهرة والتأكيد على التباعد الاجتماعي وانتظام الجداول الدراسية ومعاملة أولياء الأمور، والحقيقة أن الأجواء كلها كانت مبهجة، وكان هناك حرص من المدارس التي زُرتها على تطبيق كل هذه القواعد، وتنفيذ الطابور الصباحي بكفاءة وبهجة، لمساعدة الطلاب على بداية الدراسة".

وتابع حجازي: "كنت حريص على سماع أمنيات كل الطلبة، وسعدت عندما قالت لي إحدى الطالبات إنها تريد أن تصبح مدرسة لخدمة وطنها، كما كنت حريصا على طمأنتهم ليتخلصوا من حالة التوتر التي سادت قبل بداية الدراسة بسبب فيروس كورونا المستجد".

وشدد حجازي أنه كان حريص على الالتزام بالإجراءات الاحترازية، خاصة عند الدخول والخروج وداخل المدرسة، كي نكون نموذجاً للطلاب، قائلاً: "حين دخلت المدرسة، قاس لي أحد الإداريين درجة حرارتي فظهرت أنها 25 درجة، ويبدو أنه لم يشغل الجهاز، فداعبته وقولت له دا أنا كدا هموت".

وعن مدى استعدادات الوزارة في حال عودة فيروس كورونا، قال حجازي: "لدينا بدائل طوال الوقت، وخطط مستقبلية للتعامل مع الطوارئ، وسنكون حريصين كل الحرص على تطبيق التكامل بين المدرسة وما يتلقاه الطلاب من خلال التعليم عن بعد عبر الوسائل التي توفرها الوزارة".

المصدر الوطن