الخميس , أكتوبر 29 2020

منافسة ساخنة بين 56 مرشحًا في انتخابات “النواب” بشبرا الخيمة

إنتخابات البرلمان بشبرا

إنتخابات البرلمان بشبرا

تعد الدائرة الثالثة لانتخابات مجلس النواب بقسم ثان شبرا الخيمة بالقليوبية، هي "الأسخن" والأشد منافسة على الإطلاق بين دوائر المحافظة الست والتي تجري فيها الانتخابات على 16 مقعدًا، كما يمكن أن يطلق عليها دائرة المفاجآت.

وشهدت الدائرة تقدم 56 مرشحًا لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، بينهم 12 سيدة يتنافسون على 3 مقاعد.

وشهدت الدائرة دفع 5 أحزاب بمرشحيها لخوض المنافسة على المقاعد الثلاثة، على رأسها حزب مستقبل وطن الذى دفع بـ 3 مرشحين وهم "عبدالسلام محمود سيد أحمد خضراوى، ومجاهد صدقى محمد نصار، وأشرف أمين عبد العليم أحمد" وحزب التحرير المصرى الذى دفع بمرشحين اثنين هما إيناس إمام محمد الشناوى وسعيد عبدالغنى عبدالمنعم حسن النقلى، فيما دفع حزب حماة الوطن بمرشح وحيد وهو أحمد عبد الهادى محمد محمد بكيرالمتحدث الرسمي باسم مترو الأنفاق.

أما حزب الجيل الديمقراطي، فدفع بمرشحه شريف لطفى محمود أحمد، في حين دفع حزب حقوق الإنسان والمواطنة، بـ حسن صالح حسن حجاب لخوض المنافسة.

وشهدت دائرة شبرا الخيمة تواجدًا نسائيًا كثيفًا كأكبر دوائر القليوبية يحضر بها العنصر النسائي، ليصل إجمالى عدد المرشحات المتنافسات على مقاعد الدائرة 12 مرشحة، بينهن رئيسة حي شرق شبرا السابقة الدكتورة عزيزة السيد، والنائبة الحالية ثريا محمد إسماعيل الشيخ، وكامليا شحاتة جاب الله جريس، وأمنية إبراهيم أحمد عطا، وشربات عبدالمحسن السيد الصباغ، وفاطمة محمود السيد مصطفى، ونادية عنتر ياسين أحمد، وهالة شاكر عبدالستار شاكر، ونورا إبراهيم إمام المراكبي، وسهام قطب الغيث متولي إبراهيم، وهناء سيد جاد أحمد، وإيناس إمام محمد الشناوي.

فيما بلغ إجمالى عدد المرشحين المستقلين بالدائرة، 49 مرشحًا، بينهم 11 سيدة مستقلة وسيدة وحيدة مرشحة ممثلة لحزب التحرير المصري.

فيما يسعى 4 أعضاء بالبرلمان الحالى إلى استمرار تمثيل الدائرة تحت قبة البرلمان معتمدين على فترة تمثيلهم الدائرة طوال 5 أدوار انعقاد كاملة، وهم عبدالسلام محمود سيد أحمد خضراوى، وصلاح محمد حسب الله أحمدالمتحدث الرسمي للبرلمان والذي يسعى إلى الحفاظ على مقعده رغم خوضه المنافسة مستقلًا هذه المرة بعد استقالته من حزب الحرية بوابة عبوره للبرلمان في 2015، ونضال محمد السعيد السيد متولى رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان والذي تخلى عنه حزب مستقبل وطن بوابة عبوره لبرلمان 2015 رغم رئاسته لجنة الاتصالات بالحزب، وثريا محمد إسماعيل الشيخ، معتمدين على فترة تمثيلهم في المجلس لخمس سنوات.

ويعد أهم أسباب سخونة الأجواء في هذه الدائرة، التقسيم الجديد للدائرة حيث كانت مقسمة لدائرتين في انتخابات 2015 بـ6 نواب لتكون دائرة واحدة بـ 3 مقاعد فقط، وهو ما دفع هذا العدد الكبير لخوض المنافسة، فيما كانت أهم مفاجآت الدائرة، تنازل النائب الحالي محمود عطية عن الترشح بعد استبعاده بسبب الكشف الطبي، قبل أن تعيده للسباق محكمة القضاء الإداري ليفاجأ الجميع بتنازله رسميًا عن الترشح.

المصدر الوطن