السبت , أكتوبر 31 2020

بالتفاصيل .. القتيل تلقى تهديدات بعد عرض رسوم ضد الاسلام

بالتفاصيل القتيل تلقى تهديدات بعد عرض رسوم ضد الاسلام
ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن مدرس التاريخ الذي قطعت رأسه يوم الجمعة في ضواحي باريس، تلقى تهديدات قبل أيام.
وقال عضو مجلس الشيوخ الفرنسي برونو ريتايو إن الأستاذ الذي تم ذبحه، كان يتعرض للتهديد لعدة أيام على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد درس حول حرية التعبير، عرض خلاله رسوم كاريكاتورية للنبي محمد.
اقرأ أيضا:
اعتقال 9 أشخاص على خلفية ذبح مدرس باريس
وأوضح أن المدرس أبلغ قياداته، لكن يبدو أنهم لم يوفروا له الحماية الخاصة، متسائلا عما فعلوه لحمايته.

وقالت صحيفة "لوفيجارو" إن ضحية هجوم باريس الأخير هو مدرس جغرافيا وتاريخ يبلغ 47 عاما، ويعمل في مدرسة بكونفلان سان اونورين منذ سنوات.
كانت السلطات الفرنسية اعتقلت 5 أشخاص جدد على خلفية قطع رأس مدرس تاريخ قرب العاصمة باريس.
وبذلك يصل إجمالي المعتقلين على خلفية الهجوم إلى 9، بعد أن أوقفت السلطات 4 مشتبه فيهم يوم الجمعة.
وشهدت فرنسا، يوم الجمعة، حادث مروع حيث تم قطع رأس رجل في "كونفلان سان أونورين" قرب العاصمة باريس، بينما تحقق النيابة العامة لمكافحة الإرهابي في الواقعة.
وذكرت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا أنها تولت مسؤولية التحقيق في حادث الطعن، الذي وقع قرب مدرسة، حيث تم فتح تحقيق بتهمة "جريمة تتعلق بعمل إرهابي" والانتماء لمجموعة إجرامية إرهابية.
وبحسب صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، فإن الضحية هو مدرس تاريخ، كان قد عرض لطلابه مؤخرا رسوما كاريكاتورية عن النبي محمد، خلال حصة دراسية عن حرية التعبير.
وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدر في الشرطة أن منفذ الهجوم يعتقد أنه مسلم روسي ولد عام 2002 في موسكو، وصاح قائلا "الله أكبر" قبل إطلاق النار عليه من قبل الشرطة.

إقرأ أيضاً  مشاجرة أصغر مرشحة تشتعل بين فاطمة ووفاء.. مرشحة الموز تخسر

هذا الخبر منقول من : صدى البلد