الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

في ذكرى رحيله .. اعتراف صادم من يوسف وهبى

في ذكرى رحيله اعتراف صادم من يوسف وهبى
في ذكرى رحيله يوسف وهبي يعترف بإدمانه القمار وإقامته في شقة دعارة مع فتاة بإيطاليا
تحل اليوم 19 أكتوبر، ذكرى رحيل الفنان يوسف وهبى، الذى وُلد في 17 يوليو عام 1898، ورحل في مثل هذا اليوم عام 1982، ويعتبر أحد الرواد الأوائل في مجالي السينما والمسرح في مصر والوطن العربي، ولُقب بعميد المسرح العربي.

وكتب يوسف وهبي ، مذكراته التي تعد الأجرأ في تاريخ الفن، وهي "عشت ألف عام" إلا أنها لم تلقَ ترحيبا من النقاد لأنه أخفى الكثير منها ولم ينشر مذكراته كاملة، بل وعمل أيضًا على شطب أجزاء وفقرات عديدة من داخلها، كما تضمنت مبالغات كثيرة، بالإضافة إلى الجرأة والشجاعة التي تحلى بها أثناء كتابته مذكراته.
وجاء في رواية "إبراهيم العريس" (ضمن مذكرات يوسف وهبي)، "أن النجم الكبير اعترف بأنه أقام علاقة جنسية كاملة مع صديقة والدته، وهو لم يزل تلميذًا يافعًا في المدرسة"، وكانت تلك من أجرأ الاعترافات التي أدلى بها في مذكراته.
كما اعترف يوسف وهبي" في مذكراته بأنه انضم لـ"المافيا" أثناء سفره إلى إيطاليا لدراسة المسرح، وأن ظروفه الصعبة اضطرته للإقامة مع فتاة إيطالية في شقة دعارة بميلانو، حتى اتهمه البوليس بقتلها، وأظهرت التحريات بعدها براءته.
واعترف يوسف وهبى أيضًا بأنه كان مدمنًا للقمار، وأضاع الثروة التي ورثها عن والده من خلاله، فبعد معيشته في قصور فاخرة اضطرته الظروف إلى أن ينام في غرفة صغيرة على السطح، ويشاركه فيها الدجاج، فضلًا عن هروبه من الدَيانة.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد