الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

مفاجأه يكشفها وزير التعليم عن الدراسة حال حدوث موجة ثانيه لكورونا

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن العام الدراسي الجديد يسير بصورة منتظمة بجميع المدارس، مشيرًا إلى أنه لا تفكير على الإطلاق في إلغاء العام الدراسي حال حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا، موضحًا أن الوزارة اتخذت جميع احتياطاتها حال حدوث أي معوقات تؤثر على سير العملية التعليمية بالمدارس.

وقال "شوقي" في تصريحات لـ"الوطن"، "إن جميع المدارس التزمت اليوم بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا، من خلال التباعد الاجتماعى في طابور الصباح، وداخل الفصول الدراسية بين التلاميذ، وارتداء التلاميذ وأعضاء هيئة التدريس الكمامات الطبية، بالإضافة إلى تعقيم الفصول الدراسية ودورات المياه، لتوفير الحماية والأمن والسلامة للتلاميذ والقائمين على العملية التعليمية بالمدارس".

وأشار وزير التعليم، إلى أن هناك غرفة عمليات مركزية بديوان عام الوزارة تتابع سير اليوم الدراسي الجديد بمختلف المدارس على مستوى الجمهورية، للتأكد من انتظام الدراسة وعدم وجود أي أزمات تؤثر على سير اليوم الدراسي.

وأضاف "شوقي"، أن جميع القائمين على العملية التعليمية يسعون إلى إنجاح العام الدراسي الجديد الاستثنائي بسبب جائحة كورونا، لافتًا إلى أن الدولة قامت بمجهود جبار لتنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

ونوه الوزير بأنَّ الوزارة وضعت خطة لاستمرار عملية التعلم في ظل انتشار فيروس كورونا، عن طريق العمل على تقليل الكثافة بإعادة توزيع الحصص وتعدد مصادر التعلم دون التأثير على المحتوى الأكاديمي المفترض تحصيله مع نهاية العام الدراسي.

وأوضح وزير التعليم، أنَّه تمّ توزيع أجهزة حرارية على المدارس لقياس درجات حرارة الطلاب يوميًا، فضلاً عن توفير أماكن عزل داخل المدارس في حالة شعور أحد الطلاب بالإعياء حيث يتمّ التنسيق في ذلك الأمر مع وزارة الصحة.

وأعلن وزير التعليم، عن إنشاء منصة جديدة باسم "منصة التعليم المصري" وهي منصة موجهة للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، مشيرًا إلى أنَّ الهدف منها هو توفير دليل لأولياء الأمور والطلاب والمعلمين للتعامل مع المنصات الرقمية العديدة التي أتاحتها الوزارة، حيث تضم معلومات عن كل مصادر التعلم.