الأربعاء , أكتوبر 21 2020
كرم أليكسى تيفانيان ممثل الوكالة الفيدرالية لشئون التعاون مع الدول المستقلة والمغتربون المقيمون فى الخارج والتعاون الإنسانى الدولى فى مصر، الدكتور محمد نصر الدين الجبالي، المستشار الثقافي ومدير البعثة..

تكريم روسي لمدير البعثة التعليمية المصرية في موسكو

كرم أليكسى تيفانيان ممثل الوكالة الفيدرالية لشئون التعاون مع الدول المستقلة والمغتربون المقيمون فى الخارج والتعاون الإنسانى الدولى فى مصر، الدكتور محمد نصر الدين الجبالي، المستشار الثقافي ومدير البعثة التعليمية المصرية فى روسيا الاتحادية، بدبلومة "التعاون الدولى"، لنشاطه المتميز فى تطوير العلاقات الانسانية بين البلدين والتنظيم النموذجى للفعاليات الثقافية والثنائية منذ توليه مسئولية المكتب الثقافى فى دولة روسيا الاتحادية.وقال الجبالى، إن الثقافة تعد جسرًا للتواصل البناء بين دول العالم وشعوبه بكل أشكالها، فهى القوة الناعمة لتصدير الدور الحقيقي لمصر وصورتها الإيجابية وتأثيرها الحضاري في محيطها الاقليمى والدولى ونحن نحرص على أن يكون الكتاب هو أصل التعاون خاصة مع شعب مثل روسيا محب للقراءة، لذا فقد قمنا يتوثيق نشاطنا مع المكتبات والمتاحف الكبرى وتمكنا بالاتفاق مع متحف بوشكين من تقديم أنشطة المكتب الثقافى المصرى من داخل قاعاته.وتابع: شارك معنا الاحتفال بالذكرى الـ 68 لثورة يوليو كل من بياتروفسكى مدير متحف الارميتاج الذى نستعد معه لتقديم احتفالية مصرية كبرى العام القادم وبريماكوف رئيس الوكالة الفيدرالية لشئون التعاون مع الدول المستقلة والمغتربون المقيمون فى الخارج والتعاون الإنساني الدولى، كما نظمنا أيام الثقافة المصرية بالمكتبة الوطنية فى بطرسبورج ومكتبة الأدب الأجنبى فى موسكو، وبالتعاون مع منصة وزارة الثقافة الروسية قدمنا محاضرات أونلاين حول الفن المصرى والتى سجلت 500 ألف مشاهدة، وإنشاء مكتبة داخل المكتب الثقافى فى موسكو أصبحت مصدراً مهما للطلاب الروس الذين يدرسون علوم الشرق.وأضاف الجبالى، أن نشاط المكتب الثقافى المصرى يحظى بالدعم الكامل من السفارة المصرية فى روسيا برعاية السفير إيهاب نصر.وأكد أليكسى تيفانيان، مدير المركز الثقافى الروسى بالقاهرة، أن الوكالة الفيدرالية قررت اختيار شخصية واحدة للتكريم هذا العام وكانت من نصيب "الجبالى"، للجهود الهائلة التى تصب فى دعم العلاقات الثنائية.وقدم شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية التهنئة للدكتور الجبالى على تكريمه، مشيراً إلى أن التعاون بين روسيا ومصر له تاريخ طويل، فقد لعب المكتب الثقافى ولأكثر من نصف قرن دورًا مهمًا في تعزيز هذا الارتباط، حينما فتح أبوابه لأول مرة في عام 1957 ومنذ ذلك الحين يعمل بلا كلل لتقوية الجسور الثقافية بين البلدين.

المصدر البوابة نيوز