الخميس , أكتوبر 22 2020

ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال مرضى كورونا من الاتحاد الأوروبي

ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال مرضى كورونا من الاتحاد الأوروبي

برلين – (د ب أ);

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس استعداد بلاده لاستقبال مرضى كورونا من دول الاتحاد الأوروبي مجددا، في ضوء الزيادة الحادة في عدد الحالات.

وقال ماس في تصريحات لصحف شبكة "دويتشلاند" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت: "إذا كان هناك نقص في إمدادات مرضى كورونا لدى جيراننا، فنحن بالطبع سنقدم المساعدة بسرعة بحسب ما تسمح قدراتنا… في أوروبا، يمكننا الآن تنسيق هذا الأمر بشكل أفضل مع نظام الإنذار المبكر الجديد مقارنة بالربيع الماضي. سأعتمد على هذا التضامن عندما يكون الخريف صعبا".

وكانت العديد من الولايات الألمانية أعلنت بالفعل استعدادها لاستقبال مرضى كورونا من دول الاتحاد الأوروبي المجاورة، حيث تعتزم ولاية شمال الراين-ويستفاليا على سبيل المثال استقبال مرضى حالات كورونا الخطيرة من هولندا مرة أخرى. كما أعربت ولاية ساكسونيا السفلى عن استعدادها لمساعدة دولة مجاورة. وفقا لمعلومات واردة من وزارة الخارجية الألمانية، هناك أيضا محادثات بين ولاية بافاريا وجمهورية التشيك بشأن استقبال مرضى من هناك. ويخصص الاتحاد الأوروبي 220 مليون يورو لنقل المرضى والمعدات والأطقم الطبية عبر الحدود.

وحذر ماس من إعادة إغلاق الحدود بقرارات منفردة داخل الاتحاد، وقال: "لا نريد تكرار الأخطاء التي ارتكبناها في الربيع؛ هذا ينطبق أيضا على الحدود. في ذلك الوقت، كانت النتيجة اختناقات مرورية لأميال على الحدود الألمانية-البولندية".

كما أعرب ماس عن أمله في عدم خفض الدبلوماسية الدولية مجددا بسبب قيود السفر، وقال: "عندما يتعلق الأمر بالحروب والأزمات، علينا أن نلتقي وجها لوجه وأن ننظر في أعين بعضنا البعض… مثلما يريد الجميع تجنب إغلاق ثانٍ كامل للأعمال والمجتمع، أقول: يجب ألا يكون هناك إغلاق دبلوماسي".

المصدر مصراوى