السبت , أكتوبر 31 2020

موقع أمريكي: البحرين توقّع اتفاقًا دبلوماسيًا مع إسرائيل لا معاهدة سلام

موقع أمريكي: البحرين توقّع اتفاقًا دبلوماسيًا مع إسرائيل لا معاهدة سلام

كتبت- رنا أسامة:

أفاد موقع "أكسيوس" الأمريكي بأن البحرين وإسرائيل سيوقعان، غدًا الأحد، "بيانًا مشتركًا حول إقامة علاقات سلمية ودبلوماسية" خلال زيارة وفد إسرائيلي- أمريكي إلى المنامة وتل أبيب وواشنطن.

وقال الموقع الأمريكي في تقرير وصفه بـ"الحصري"، السبت، إن الاتفاق الدبلوماسي الإسرائيلي البحريني المُزمع توقيعه يُمثل خطوة مهمة تدفع بـ"إعلان السلام" الموقّع بين البلدين بواشنطن في 15 سبتمبر، إلى الأمام، لكنه لا يُعد "معاهدة كاملة" مماثلة لتلك المُبرمة بين إسرائيل والإمارات.

ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالمُطلعة، إن الجانب البحريني طلب التوقيع على بيان مشترك في الوقت الحالي بدلًا من معاهدة كاملة، كخطوة استباقية تُمهّد للاتفاق الشامل، رغبة من في ظل الانتقادات الداخلية بالمملكة ضد خطوة التطبيع.

ووفق الموقع الأمريكي، سيوقّع "البيان المشترك" من قِبل مسؤولين بحرينيين وإسرائيليين، برعاية وزير المالية الأمريكي ستيف منوتشين، ومبعوث البيت الأبيض آفي بركوفيتش، في المنامة غدًا الأحد.

من بين البنود الواردة في الإعلان المشترك المكوّن من صفحتين، بحسب "أكسيوس"، "إقامة علاقات دبلوماسية كاملة وفتح سفارات وتبادل سفراء" بين البلدين.

كما سيتضمن بندًا ينص على أن "الطرفين لن ينفذا أعمالا عدائية ضد بعضهما البعض، وسيعملان على منع أعمال عدائية لطرف ثالث"، فضلًا عن التشديد على "التزام كلا الطرفين بالتعايش وبث ثقافة السلام".

وسيحدد الإعلان قائمة لنحو 10 اتفاقات إسرائيلية بحرينية في مجالات: "الاستثمارات، والطيران المدني، والسياحة، والتجارة، والعلوم والتكنولوجيا، وجودة البيئة، والاتصالات والبريد، والصحة، والزراعة، والمياه، والطاقة والتعاون القضائي".

ويهدف ذلك الإعلان، وفق ما نقل "أكسيوس" عن مصدر مُطلع، إلى "البدء في تنفيذ إعلان السلام الذي تم توقيعه في واشنطن، وإضفاء المزيد من التفاصيل عليه، وجعله أكثر تفصيلًا، وتحديد مبادئ العلاقات بين الدول. وسيكون مظلة لجميع الاتفاقيات الثنائية المُزمع توقيعها خلال الأشهر القليلة المقبلة ".

إقرأ أيضاً  ترامب: علينا تحسين "الرعاية الصحية".. وبايدن: 10 مليون أمريكي خسروا تأمينهم بسببك

ومساء الخميس، صادق الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)على اتفاقية السلام بين إسرائيل والإمارات بأغلبية كبيرة، حيث صوت 80 عضوًا لصالحها وعارضها 13 عضوًا.

كانت الإمارات والبحرين وإسرائيل وقّعت في منتصف سبتمبر الماضي اتفاقات سلام في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وجرى توقيع 4 نسخ؛ نسختان بالعربية وثالثة بالإنجليزية ورابعة بالعبرية.

وفي 31 أغسطس الماضي، هبطت أول طائرة إسرائيلية في مطار أبوظبي، وعلى متنها وفد أمريكي- إسرائيلي، برئاسة جاريد كوشنر، مستشار ترامب وصهره، قبيل توقيع اتفاق السلام مع الإمارات.

المصدر مصراوى