الأربعاء , أكتوبر 28 2020

وثائق تكشف عن رد صاعق من المشير طنطاوي على تدخلات كلينتون

وثائق تكشف عن رد صاعق من المشير طنطاوي على تدخلات كلينتون
كشفت الوثائق المسربة من البريد الالكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون عن دعم أمريكي قوي لجماعة الإخوان الإرهابية بعد انتخاب محمد مرسي رئيسا لمصر.
وأشار الإعلامي محمد الباز؛ خلال برنامج "أخر النهار" المذاع على قناة "النهار" إلى أن هيلاري كلينتون عقدت جلسة مع المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري حينها لتطالبه بتسليم السلطة وعودة الجيش إلى ثكناته.

وأضاف: "كلينتون قالت لطنطاوي لقد جئنا لإزالة التوتر ونزع فتيل الخلاف بينكم وبين الرئيس مرسي وكان رد المشير حاسما".
وأوضح الباز أن رد طنطاوي على وزيرة الخارجية الأمريكية كان حاسما إذ قال لها: "لا نسمح بأن يحدد أحد لنا دورنا في بلادنا؛ أنتم اتصلتم وأكدتم أن الولايات المتحدة لا تمانع تولي الجيش السلطة؛ ما سر هذا التحريض إذن؟".
وتابع: "هيلاري قالت للمشير طنطاوي شاهدت تظاهرات في ميدان التحرير تطالبكم بتسليم السلطة فرد عليها المشير بأنه يعلم جيدا من يحرك التظاهرات".
وأكد الباز أن هيلاري كلينتون كانت تتحدث بمنطق "يقول تور يقول احلبوه" وأنها كانت مصممة على شيء لا تفكر في سواه.
نقلا عن: الرئيس نيوز