الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
آخر الأخبار

تسجيل إصابة بكورونا في مقر إقامة البابا الفاتيكان

أعلن الفاتيكان اليوم السبت، عن تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد داخل مقر إقامة البابا فرنسيس، وفقا لما نشره موقع "روسيا اليوم"، في نبأ عاجل.
وأكدت الفاتيكان في بيان لها عدم ظهور أعراض مرض "كوفيد-19" حتى الآن لدى الشخص الذي جرى تشخيص إصابته في بيت القديسة مرثا (أي مقر إقامة الحبر الأعظم).
وأشار البيان إلى أن الشخص المصاب عُزل خارج مقر إقامة البابا، مضيفا أن الموظفين في بيت القديسة مرثا الذين تفاعلوا معه مباشرة في الآونة الأخيرة دخلوا الحجر الصحي أيضا.
وسبق أن اكتشفت الفحوصات إصابة شخص آخر في بيت القديسة مرثا الذي يضم نحو 130 غرفة وجناحا بفيروس كورونا في مارس الماضي.

ويخضع البابا فرنسيس الذي أجريت له في الطفولة عملية جراحية لاستئصال جزء من إحدى رئتيه، لفحوصات "كوفيد-19" بشكل منظم.
وقال البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، في وقت سابق، إنه يتعين أن يكون لقاح مكافحة فيروس كورونا المستجد متاحًا للجميع، وللفقراء على وجه الخصوص.
وأضاف البابا فرانسيس، "كم سيكون الأمر حزينًا في حال سيكون لقاح كوفيد 19 أولوية للأغنياء، سيكون من المحزن إذا أصبح اللقاح ملكًا لدولة كذا وكذا وليس شاملًا للجميع".
ونوه البابا فرانسيس، أن الجائحة كشفت عن مأزق الفقراء وعن أوجه عدم المساواة الكبيرة التي تسود العالم، واصفًا آلية التعامل مع الجائحة بـ "المزدوجة".
وقال البابا فرانسيس "من جهة، فالأمر مُلح لإيجاد العلاج للفيروس الصغير الرهيب الذي جعل العالم كله يجثو على ركبته، ومن جهة أخرى، فيجب علينا معالجة فيروس كبير وهو المتعلق بالظلم المجتمعي، وعدم تكافؤ الفرص، والتهميش، وانعدام الحماية للأضعف".
وأكد البابا فرانسيس "نشعر جميعًا بالقلق إزاء العواقب الاجتماعية للجائحة، فالعديد من الأشخاص يرغبون في العودة إلى الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة الاقتصادية"، محذرًا من أن الجائحة تعد أزمة ولن نخرج منها كما نحن: إنما يمكننا الخروج بحالة أفضل أو أسوأ.