الإثنين , أكتوبر 19 2020

رئيس جامعة المنصورة للطلاب: “البسوا الكمامات وإلا هتتحبسوا”

أول يوم دراسة بجامعة المنصورة

أول يوم دراسة بجامعة المنصورة

"البسوا الكمامات وإلا هتتحبسوا في بيوتكم تاني"، هكذا وجه رئيس جامعة المنصورة، الدكتور أشرف عبد الباسط، الطلاب خلالته داخل الحرم الجامعي في أول أيام العام الدراسي الجديد، يرافقه نائبه لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمد عطية البيومي.

وأثناء الدكتور أشرف عبد الباسط في عدد من كليات الجامعة، شاهد أحد الطلاب لا يرتدي "كمامة"، فناداه وسأله: "مش لابس ماسك ليه؟.. أنت ممكن تعدي زملاءك"، فأكد الطالب أنه في كلية التربية الرياضية، وأن الكمامة معه في جيبه، فطلب رئيس الجامعة منه أن يرتدي الكمامة في طرقات الجامعة، وفي داخل قاعات الدراسة، قائلاً: "كلنا لازم نليس الماسك يا أولاد".

وأدار رئيس الجامعة حواراً مع الطلاب، وتوجه إليهم متسائلاً: "أنتم مبسوطين في القفل ولا الفتح؟"، فأجابوا: "في الفتح طبعاً"، فرد عليهم: "علشان تفضل فاتحة، لازم تلتزموا بالماسكات، أنا عارف أنكم مبسوطين في الجامعة، وعاوزينها تفضل مفتوحة، والتزامكم هو اللي هايحافظ عليكم وعلى استمرارنا".

ومن جانبه، قال الدكتور "البيومي" إن "اليوم هو يوم مميز للجامعات المصرية، وأن نرجع للحرم الجامعي بعد توقف الدراسة من 15 مارس الماضي، ولكي نصل إلي هذا اليوم، كان لابد من كم هائل من الاستعداد، منها إعداد الجداول الدراسية بنظام التعليم الهجين، وأن كل طالب له عدد من الأيام يحضرها في الجامعة، بالإضافة إلي عدد من المقررات بنظام التعلم عن بعد، وجزء آخر بالتعلم الذاتي".

وأضاف نائب رئيس الجامعة لـ"الوطن" أن مجهوداً ضخماً بُذل في إعداد الجداول والمنصة الإلكترونية، وتعريف أعضاء هيئة التدريس والطلاب بكيفية الاستخدام، وكذللك تجهيز الإجراءات الاحترازية، وكيف يحدث التباعد بين الطلاب داخل قاعات الدرس وداخل الحرم الجامعي، وتنظيم دخول الطلاب أيضاً للحرم الجامعي.

وأشار إلي أن ما يحدث في اليوم هو "كرنفال ضخم"، ووجه كلمة إلى أسر الطلاب قائلاً: "أبناؤكم في أيد أمينة، وعليكم دور كبير في التوعية، حافظوا على أنفسكم، عايزين نفضل الجامعة موجودة، وهذا مرهون بمدى اتباعكم إجراءات السلامة التي يؤكد عليها أساتذتكم".

وأكد أن "التعليمات لكل الطلاب أن الدخول بالكمامة، ونزلنا وسط الطلاب للتوعية المباشرة، والمطلوب ارتداء الكمامة داخل الحرم الجامعي، وداخل قاعات الدرس، وهذا حماية لنفسك وحماية لزملائك".

المصدر الوطن