الخميس , أكتوبر 22 2020

القباج: عدد مستفيدي “تكافل وكرامة” قد يرتفع إلى 4.5 ملايين أسرة

الدكتورة نيفين القباج

الدكتورة نيفين القباج

قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن ملف العدالة الاجتماعية واحد من أهم الملفات التي تعمل عليها الوزارة طبقًا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي بكل ما يحمله من تنسيق الجهود من أجل الفئات الاولى بالرعاية وتقديم حزمة متكاملة.

وأضافت القباج، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم" الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر شاشة "dmc"، ان هذه الحزمة بدأت بالدعم النقدي في مطلع عام 2015 عندما أطلق برنامج "تكافل وكرامة"، ووصل عدد المستفيدين منه إلى 3.6 مليون أسرة بما يشمل 14.6 مليون فرد.

وتابعت: "لدينا جميع بيانات الأسر المستفيدة وهي بمثابة ثروة كبيرة لأننا ننسق مع كل الوزارات مثل الصحة لتغطية غير القادرين برعاية صحية والتأمين الصحي ووزارة التموين لاستخراج بطاقات التموين والخبز للأسر الأفقر".

واوضحت: "ننسق مع وزارة الإسكان لكي يستفيد غير القادرين من الإسكان الاجتماعي وسكن كريم وترميم المنازل في القرى، ونعمل على التنسيق مع منظمات المجتمع المدني بأن تكون الموارد الموجهة لغير القادرين منظمة وضمان عدم وجود أي شخص محروم، وبالتالي فما ينقصنا هو وجود منظومة موحدة ونعمل عليه في وزارة التضامن بالتنسيق مع بقية الوزارات ومنظمات المجتمع المدني، لأن عدد الأسر المستفيدة قد يزيد إلى 4 ملايين أو 4.5 ملايين أسرة إذا حدث هذا الأمر".

وقررت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، صرف منحة الـ100 جنيه لمستحقي برنامج المساعدات "كرامة" لمن يزيد عمرهم على 65 عامًا، اليوم الخميس، وذلك خلال شهر أكتوبر الجاري فقط، والتي كان قد تمّ إقرارها في إطار اليوم العالمي للمسنين.

وأضافت وزيرة التضامن، أنَّ عدد مستحقي المنحة من برنامج كرامة يبلغ ما يقرب من 409 آلاف مواطن، بتكلفة إجمالية تبلغ 48 مليون جنيه.

وأشارت "القباج"، إلى أنَّ المنحة المقدمة ستزيد دعم "كرامة" خلال شهر أكتوبر الجاري فقط إلى 550 جنيهًا بدلًا من 450 جنيهًا، مؤكّدة أنَّ هذه الزيادة ستصرف لمدة شهر واحد فقط وهو شهر أكتوبر الجاري.

وأوضحت وزيرة التضامن أنَّ هذه الزيادة جاءت في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمسنين، مشيرة إلى أنَّ شهر أكتوبر الجاري شهد حزمة من الإجراءات هدفها تخفيف العبء عن كاهل الأسر الأولى بالرعاية وكبار السن، وذلك في ظل توجيهات القيادة السياسية التي تهدف إلى دعمهم بكل السبل وتسخير كل الجهود لتلبية احتياجاتهم.

المصدر الوطن