الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
شتوتجارت - (د ب أ): نصحت مؤسسة ديكرا للفحوصات الفنية قائدي السيارات بمراقبة نظام التبريد خلال الأيام الحارة بصفة خاصة؛ وذلك نظرا لأن مشاكله قد تؤدي إلى تلف المحرك بالكامل. وأوضح خبراء الهيئة الألمان..

مراقبة نظام التبريد أول خطوة للحفاظ على محرك السيارة

شتوتجارت – (د ب أ):

نصحت مؤسسة ديكرا للفحوصات الفنية قائدي السيارات بمراقبة نظام التبريد خلال الأيام الحارة بصفة خاصة؛ وذلك نظرا لأن مشاكله قد تؤدي إلى تلف المحرك بالكامل.

وأوضح خبراء الهيئة الألمانية أن فشل نظام التبريد في أداء مهامه قد ينتج عن وجود عطل بمضخة المبرد أو الثرموستات (منظم الحرارة) أو وجود تسريب في نظام التبريد مع انخفاض مستوى سائل التبريد.

ويمكن التعرف على أعطال نظام التبريد من خلال التحذيرات، التي تطلقها لمبات الأعطال وبيانات الفحص، التي تظهر أمام قائد السيارة بعد تعرف المستشعرات على وجود خطأ في النظام أو ارتفاع بدرجة الحرارة. وهنا يتعين على قائد السيارة اتخاذ ما يلزم تفاديا لحدوث مشاكل ضخمة بالمحرك قد تصل لحد تلفه بالكامل.

ومن هذه التدابير إعادة تزويد نظام التبريد بسائل التبريد أو حتى بالماء في حال الضرورة حتى تصل السيارة لأقرب مركز متخصص، لكن في الوقت ذاته لابد من توخي الحذر من فتح غطاء نظام التبريد بسبب الضغط العالي وارتفاع درجة حرارة سائل التبريد. وهنا يؤكد الخبراء على ضرورة اتباع التعليمات الواردة في تعليمات دليل التشغيل بدقة.

وقد تتطلب بعض الموديلات مواد تبريد معينة؛ لذا يلزم عند الشك في نوعية مادة التبريد بالتوجه لأقرب المراكز المتخصصة تفاديا لحدوث مشاكل بالمحرك.

وبوجه عام فإن سائل التبريد يجب أن يلبي بعض المتطلبات الأساسية مثل الحماية من التجمد والتآكل بمكونات النظام، كما يلزم أن يكون الماء أحد مكوناته وبنسبة محددة.​

المصدر مصراوى