السبت , أكتوبر 24 2020

تأملات في إنجيل الغد بقلم القس يوساب عزت

تأملات في إنجيل الغد بقلم القس يوساب عزت

(تأملات في إنجيل الغد بمناسبة عيد نياحة شفيع كنيستنا القديس الأنبا بولا الطموهي) حين تأتي هذه العبارة من أحد الوالدين أو من الرؤساء أو المسئؤلين فإنها تحمل حسابا وعتابا وتحتمل عقابا فما الحال عندما تأت من السيد الجبار الرب الديان!!!! لذا عادة ما يتخذ الذي يوجه إلية السؤال اتجاها دفاعيا ويستعد للمواجهة وتعديد براهين الإنكار وإثباتات البراءة وكان هذا تماما موقف ” وكيل الظلم” حيث استعد جيداً لتلك اللحظة التي سيؤدي فيها حساباً امام سيده…حقا إن ما فعله لا يُعد شيئاً نموذجياً فهو في مجمله استكمال للسرقة والاختلاس والتبديد … لكن الرب لم ينظر إلى ما تبدد بل عاين وشاهد وركز على معنى وهدف هذا السلوك حتى لو كان مزيدا من التبديد… وهذا فيما يبدو هدف هذا المثل الذي احتار المفسرون في تأويله: ماذا أعددنا حتى متى وقفنا أمام الديان وسؤلنا نستطيع أن نجيب؟؟؟؟؟؟؟؟ ++بالطبع يقسم الإنجيل الكون إلى عالمين:~ v عالم الظلمة : ويشمل كل ما هو مادي هيولي دنيوي أرضي وفانٍ v عالم النور: ويحوي كل ما هو روحي وسام ومتعال وخالدٍ وقديسنا الانبا بولا من قرية طموه بالجيزة. تعيّد له الكنيسة في يوم 7 بابة، وتطلب صلواته في مجمع القداس الإلهي مع تلميذه حزقيال Iezekihl pefmaqhthc بعد القديس أنبا بيشوي مباشرة. عُرف القديس أنبا بولا بحبه الشديد للعبادة خاصة الصلاة الدائمة، والامانه على الوكالة ونسكه الشديد حتى قال تلميذه حزقيال إنه تعرض للموت ست مرات بسبب شدة نسكه. عاش كمتوحدٍ لا يكف عن الجهاد حتى ظهر له السيد المسيح، وقال له: "كفاك تعبًا يا حبيبي بولا". فأجابه القديس: "دعني يا سيدي اُتعب جسدي من أجل اسمك، كما تعبت أنت من أجل جنس البشر؛ وأنت الإله قدمت ذاتك عنا نحن غير المستحقين". **وتفتخر وتتقدس كنيسة الانبا بيشوى باول مذبح للقديس فى المنيا بركة القديس الانبا بولا الطموهى تشملنا جميعا تذكار نياحة انبا بولا الطموهى 7بابة/17أكتوبر2020 #القس يوساب عزت كاهن كنيسه الانبا بيشوي بالمنيا الجديدة واستاذ القانون الكنسي والكتاب المقدس بالكليه الاكليريكية والمعاهد الدينية
نقلا عن فيس بوك