الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

في عدة مدن أمريكية مسيرات نسائية ضد ترامب

في عدة مدن أمريكية مسيرات نسائية ضد ترامب
شهدت عدة مدن أمريكية، اليوم السبت، خروج الآلاف في مسيرات ذات أغلبية نسائية، تدعوا الأمريكيين لعدم التصويت إلى الرئيس الحالي دونالد ترامب

ويسعى ترامب للفوز بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر المقبل، بينما ينافسه المرشح الديمقراطي السيناتور جو بايدن، الذي يسعى لإزاحته.
وقالت وكالة "أسوشيتد برس" الإخبارية الأمريكية، إن منظمي المسيرات يحضون الناخبين الأمريكيين للتصويت ضد ترامب، المنتمي للحزب الجمهوري.
ويعد بايدن الديموقراطي، أبرز منافسي الرئيس الحالي دونالد ترامب، المنتمي إلى الحزب الجمهوري، الذي يطمع في الفوز بفترة رئاسية جديدة لمدة 4 سنوات.
ويتبادل ترامب الرئيس الحالي، وبايدن نائب الرئيس السابق، الاتهامات من حين إلى آخر.
ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم، بينما يقول ترامب، إن ما فعله في 4 سنوات يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، في 40 عاما.
ويقول ترامب: "كان بايدن جزءا من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأنه بايدن أظهر خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائب للرئيس السابق، أنه يفتقر تماما إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفا".