الجمعة , أكتوبر 23 2020

في يوم أبويا رفع السكينة على أمي ..محمود سعد يروي ذكرياته (فيديو

في يوم أبويا رفع السكينة على أمي محمود سعد يروي ذكرياته (فيديو

كتب – نعيم يوسف تحدث الإعلامي محمود سعد، عن الموت والفراق والرحيل في مقطع فيديو جديد له على موقع نشر الفيديوهات "يوتيوب"، ناعيا الفنان "الراقي" محمود ياسين، الذي غيبه الموت منذ أيام، مشددا على أنه كان يعرفه منذ 38 سنة. أن ياسين يعتبر مثل الخط المستقيم لا يوجد به تعرجات، ولا سبيل له إلا العمل، وله هيبة بها ود، موضحا أنه ليس فقط ممثلا ناجحا ومشهورا، ولكنه كان شخصا جميلا جدا، داعيا الله أن يكون موجودا في مكان يليق بما قدمه في الحياة. سقوط العديد من كبار الفنانين ولفت إلى أن السنوات الأخيرة سقط الكثير من الفنانين الكبار الذين كان يعرفهم عن قرب، مثل أحمد زكي، ونور الشريف، ومحمود ياسين، موضحا أنه كان قريبا منهم بصفة شخصية، وليس فقط بصفة العمل، وكان يجالسهم جلسات "مودة"، وكان يعتبر صديقا لهم، مشيرا إلى أنهم يتعبون كثيرا، ويقدمون للمجتمع نماذجا حلوة، كما أنه صديقا للكثير من الفنانين والفنانات مثل يسرا، وإلهام شاهين، وتعلم منهم الكثير من الأشياء الجيدة. وأشار إلى أنه لم ير محمود ياسين منذ سنوات، ولكنه يعز عليه كثيرا أن يودعه، موضحا أنه طلب رؤيته في الفترة الأخيرة ولكن هذا كان صعبا لأنه كان يعتبر موجود بالجسد فقط، بسبب الغيبوبة التي كان يعيشها. أمور قاسية وذكريات لعينة كما تحدث "سعد" عن بعض تفاصيل حياته الشخصية، موضحا أن بعض الأمور في الحياة تكون قاسية، وذكريات لعينة، ويجب الإنسان التخلص من الأشياء السلبية في ذاكرته، موضحا أنه في أحد الأيام سمع صراخا، ووجد والده دخل فتح "درج" المطبخ، وسحب سكينا، وقال لوالدته: "أنا هقتلك"، لافتا إلى أن هذا المشهد علق بذاكرته أكثر من 20 سنة. وأكد أن والده كان شخصا لطيفا وجيدا، ولكن لا يعرف ماذا حدث في هذا اليوم، موضحا أن والده ووالدته نسيا هذا الموقف، وأخوته نسيوه، ولكنه ظل عالقا في ذاكرته. وحذر "سعد"، المواطنين من تصرفاتهم أمام أطفالهم، لافتا إلى أن الأطفال لديهم ذاكرة قوية ويجب الاحتراس من مشاكل الآباء والأمهات أمام أطفالهم. كما تحدث "سعد"، عن العديد من ذكرياته الجميلة في الأعياد مع أقربائه، وأحبائه، مشددا على أن أيام الأعياد وصناعة "الكحك" تعتبر من أسعد الأيام في حياته.