الخميس , أكتوبر 29 2020

محامى بالنقض: عقوبة إدعاء الاختطاف تصل للحبس 9 سنوات

قال المحامى بالنقض، أيمن عطا الله، إن من يكتب “بوست” غير حقيقى على فيس بوك، ويثير الهلع، تقع عليه عقوبة “الحبس” لأخبار كاذبة، وفقا لقانون العقوبات، وتصل لحد الحبس 3 سنوات.

وأضاف خلال برنامج “المصرى أفندى”، على القاهرة والناس، مع محمد على خير، إن واقعة “إيمى” التى ادعت محاولة خطفها، وتبين أنها تكذب، فهى تواجه أكثر من تهمة، قد تصل العقوبة 9 سنوات، وغرامة 300 ألف جنيه، فالبعض يريد الشهرة، وقد تحقق لها ما تريد وهو الشهرة، فلابد من عقوبة رادعة، حتى لو أنها تعانى من أزمات نفسية واجتماعية، لأن الأسر المصرية أصيبت بحالة من الفزع والهلع.

وتابع عطا الله، صدر فى 2019 قانون للانترنت، وتحديدا مكافحة الجرائم، والنشر الكاذب، وتكدير السلم العام، وهذه جرائم يعاقب عليها القانون، ونقدم نصيحة لكل شخص لديه صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى، أن يتحرى الدقة، فإذا حدثت جريمة، لابد من التحرى والتأكد من أسماء الجناة، حتى لا نسبب أذى لأنفسنا، وعلى المشرع المصرى أن يشدد هذه العقوبات.

المصدر البشاير