الجمعة , أكتوبر 30 2020

الملك سلمان: الشباب ولقاح كورونا أولويات مجموعة العشرين

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في البيان الختامي لمجموعة تواصل الشباب 20 (Y20)، التي انعقدت افتراضيًَّا من 15 إلى 17 أكتوبر أن الشباب عصب المجتمع النابض بالحياة وأنهم المستقبل، حيث يضيف كل فرد منهم من مختلف دول العالم رؤى هامة في تشكيل السياسات والتوصيات للقادة، كقيادات شابة لمستقبل واعد.
وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، قال الملك سلمان في بيانه :"بناء على ما اتفقنا عليه كقادة لمجموعة العشرين خلال قمة القادة الاستثنائية فإن جهودنا متمركزة حول إيجاد لقاح لجائحة كورونا ومكافحة تبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية".
وأضاف أن المحافظة على الإنسان وحياته وكرامته من أهم أولوياتنا كقادة لدول مجموعة العشرين، حيث أولينا اهتماما استثنائيا لمناقشة السياسات المتعلقة بالشباب وتعليمهم وعملهم فأنتم طاقة المستقبل الحقيقية، وسيكون تركيز مجموعة العشرين في الفترة القادمة على ناحيتين رئيسية، وهي حماية الأرواح واستعادة النمو لتجاوز الجائحة".
وتابع أنه تظل معالجة التحديات التي تواجه الشباب وحماية وظائفهم، خاصة في ظل الظروف الحالية في طليعة أولويات عمل مجموعة العشرين وفي قمة اهتماماتها".
وواصل: "في ضوء الجائحة التي نمر بها، تظهر مجددًا أهمية توفير فرص للشباب لبناء مستقبل اقتصادي واعد وقوي ومناسب لكافة الأعمال سواء كانت خاصة أو عامة أو حرة، وحماية الشباب أيضًا في كافة قطاعات الأعمال، حيث نعمل في رئاسة مجموعة العشرين على تكثيف الجهود لتقوية أساليب الحماية الاجتماعية وجعلها أكثر شمولية. كما نولي ريادي الأعمال اهتمامًا كبيرًا ومتابعة مستمرة لضمان تسهيل دخولهم لسوق العمل مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية تطوير أساليب النفاذ والشمول المالي".
وأشار إلى أن التعامل مع الجائحة أوضح الحاجة لتعزيز المرونة على المدى الطويل، وذلك بدعم مستمر ومتمحور حول أجندة 2030 للتنمية المستدامة والشاملة وتقليص الاختلالات في المساواة وتكافؤ الفرص".

المصدر صدى البلد