الإثنين , أكتوبر 19 2020

لمظهر أنيق .. حافظي علي اتيكيت الكلام

لمظهر أنيق حافظي علي اتيكيت الكلام
لا تحاولي فرض رأيك وقمع آراء الآخرين
• من الضروري تجنُّب مناداة الآخرين عن بُعد بصوت مرتفع، في مكان العمل، أو في الأمكنة العامَّة.
٠اعلمي أن اختلاف الآراء ووجهات النظر قد يكون وارد في أي نقاش أو موضوع، لذلك تقبلي رأي الآخر واحرميه بكلّ رحابة صدر.
٠لا تقاطعي المتحدث أثناء الكلام مهما كانت الأسباب، وانتظريه حتى ينتهي.
٠ابقي نظرك مسلطاً على المتحدث، لأنه هذا التصرف يدل على الإصغاء للموضوع، والالتفات يميناً ويساراً قد يزعج المتحدث ويربكه لأنه سيشعر بعد رغبتك في الاستماع لحديثه.
• لا يجب تجاهل مَن كان أدنى من المتحدِّث مرتبة، بل يجب مبادرته بالتحيَّة والردّ عليه بلباقة.
• لا بدَّ من تجنُّب التصنُّع أثناء الحديث كما البعد عن المُفاخرة بالنفس.
٠لا تترددي في القيام ببعض التعابير التي تدل على أنك مستمعة جيدة مثل هز الرأس أو الحاجبين.
• لا تقاطعي أحدًا أثناء حديثه، حتَّى لو كان يقول معلومات ترينها غير صحيحة.
• لا ترفعي الألقاب بينك وبين من تكلّمينه، من جرَّاء زيادة المودَّة، قبل أن يرفعه هو، أو أن تستأذنيه في ذلك.

• لا تبدئي حديثك بانتقاد الآخر أو الاعتراض على وجهة نظره.
٠كوني أكثر صدقاً في حديثك وابتعدي عن الكذب قدر ما استطعتِ لتكسبي ثقة المتحدث، لأن الكذب سيجعل الطرف الآخر ينفر منكِ ومن أحاديثك.
• اتركي بداية الحديث للأشخاص الأكبر منك في السنِّ والمقام.
• تجنَّبي رفع صوتك أثناء الحديث.
• خذي نفسًا عميقًا بين كلِّ جملة وأخرى، وحافظي على سرعة حديثك في أن يظل مفهومًا.
• تجنَّبي أن تعطي أهميَّةً أكبر من اللازم (أو التعصُّب والتحمّس) للحديث، إلى درجة تظهر على طبقة الصوت وحركات الجسم وملامح الوجه.
• احرصي على الابتسام أثناء تبادل الحديث بين مجموعة من الأفراد.
• تأكَّدي من ترك الهاتف من يدكِ، وعدم الانشغال بشيء أثناء حديث الآخرين معك.
• تأكَّدي من توزيع انتباهك ونظرك على الحاضرين أثناء الحديث، مع إعطاء كلّ فرد قدرًا من الانتباه.
• تجنَّبي التحدُّث بلغة أجنبيَّة بقدر الإمكان؛ كي لا تحرجي أحدًا من الحاضرين إذا كان لا يعرف اللغة.
• لا تتطرَّقي إلى موضوعات شخصيَّة أو أسئلة خاصَّة قد تُشعر أحد الحاضرين بالحرج من ذكرها أمام الناس.
• لا تُغيِّري موضوع الحديث قبل أن تُعلِّقي على ما قاله آخر شخص، كي لا تشعريه بالحرج والتجاهل.
• تأكَّدي من أن الموضوع المطروح مناسب لاهتمامات ومعلومات كلّ الجالسين. مثلًا: لا تبدئي حديثًا عن العمل، أثناء وجود الزوجات والأطفال في الجلسة.
• ابحثي عن نقاط مشتركة بينك وبين من تخالفينه الرأي لتبدئي حديثك بها، وتجنبَّي أن تصرفي وجهة النظر كاملة دون الثناء عليها أو الإشارة إلى أوجه الدقة والصواب فيها.
• احترمي الأديان والخلفيَّات الثقافيَّة والمنطقة التي ولد أو تربَّى فيها الشخص، ولا تتحدَّثي بما لا يستطيع الشخص الآخر فهمه؛ بسبب درجته العلميَّة أو مجال خبرته.
• تجنَّبي الخجل من عدم المعرفة، ولا تغطي عدم معرفتك بالارتجال، فهي من الخصال التي تُساعد في تكوين فكرة غير جيِّدة عنك. أمَّا الاعتراف بعدم المعرفة، فيجبر الأشخاص أمامك على احترام صراحتك والإسهاب في شرح ما يتحدَّثون عنه.
• أوقفي الحديث بلباقة، عندما تشعرين أن الحديث فقد الجدوى منه، ولايزال كلُّ طرف مُتمسِّكًا بما يقوله، ولن يتغير شيء بالتحدث عن الأمر سوى احتداد الأطراف على بعضهم.