الأربعاء , أكتوبر 21 2020

بعد تشريح جثثهم..الكشف عن اثار يخلفها فيروس كورونا على المتوفين

بعد تشريح جثثهمالكشف عن اثار يخلفها فيروس كورونا على المتوفين
رصدت ليودميلا غريشينا، كبيرة الأطباء الشرعيين في منطقة إيركوتسك بروسيا، مجموعة من الآثار التي يتركها فيروس كورونا المستجد على جثث المرضى المتوفين به.

وقالت غريشينا: "قبل الشروع في الدراسة السريرية والمرفولوجية الخاصة بشكل وبنية الأعضاء وخصائصها، يفحص الطبيب بعناية سبب الوفاة ونتائج التحاليل ما قبل الوفاة، وعندها فقط يجري تشريح الجثة".
وفي مقابلة صحفية، استعرضت الطبيبة الروسية صورًا لقصبة هوائية ورئتين متضخمتين لمريض متوفى بالفيروس، معلقةً: "ما من شك كوفيد هنا".
ولفتت غريشينا إلى أن الرئة المصابة بفيروس كورونا يمكن أن يصل وزنها إلى 2 كيلو جرام، في حين أن المعدل الطبيعي عادةً ما يتراوح من 350 إلى 400 جرام، وفقًا لموقع "روسيا اليوم" نقلًا عن موقع "Lenta.ru".
وأضافت أن الفيروس المستجد يسبب الوفاة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، نتيجة إصابة الخلايا السخنية، ومن ثم نقص الأكسجين بالجسم، مشيرة إلى أن عدوى كوفيد-19 قد تودي بحياة بعض المرضى، بسبب تكوين جلطات دموية في الشريان الرئوي.
كما أفادت بأنه يتم إرسال عينات من أنسجة القصبة الهوائية والرئتين والطحال الخاصين بالمريض المتوفى إلى المختبر الفيروسي، متابعةً: "وإذا تم تأكيد البيانات، يضاف إلى قائمة وزارة الصحة للمتوفين بالفيروس التاجي".