الجمعة , أكتوبر 23 2020

وقعت في نفس الفخ .. ليلى علوي تتجاهل نصيحة مجدي عبدالغني

وقعت في نفس الفخ ليلى علوي تتجاهل نصيحة مجدي عبدالغني
مساء أمس، حضر نجوم الوسط الفني عزاء الفنان الراحل محمود ياسين، والذي توفي الأربعاء الماضي عن عُمر يناهز 79 عامًا، وبطبيعة الحال لم تخلو المناسبة في وجود عدسات الكاميرات لرصد المراسم.
وحضرت الفنانة ليلى علوي العزاء حسب ما وثقته الكاميرات، إذ ظهرت وهي ترتدي ملابس سوداء صيفية، إلى جانب الكمامة تبعًا للإجراءات الاحترازية المتبعة، لتسير الأمور بشكل طبيعي كما هي العادة في أداء الواجب.

واليوم، فوجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تعامل الفنانة ليلى علوي على طريقة الكابتن مجدي عبدالغني، إذ نشرت صباح اليوم، عبر حسابها الشخصي بـ«انستجرام»، مقطع فيديو خلال حضورها لحفل أحياه الفنان عمرو دياب مساء أمس، تزامنًا مع عزاء الفنان محمود ياسين.
وظهرت «ليلى» بنفس الملابس التي حضرت بها العزاء، وتفاعلت مع الحضور بترديد الأغاني والهتاف في سعادة بالغة، ما عرضها لنقد لاذع من قِبَل متابعيها، فعلق حساب يحمل اسم «مارو مصطفى»: «ده بعد عزاء محمود ياسين؟ طيب اصبروا كام يوم مراعاة لمشاعر الناس بس والله فاكرة وأنا صغيرة واحد جارنا توفى وأمي قالت لي ما تفتحيش التليفزيون عيب».

كما علق حساب يحمل اسم «ميلا جاري»: «إيه يا مدام ليلى مش عوايدك! فتى الشاشة المصرية الأول لسه متوفي وكان العزا امبارح والناس لسه حزينة لوفاته!»، فيما اكتفت أخرى بالقول: «نفس لبس العزا»، وهو ما لم ترد عليه الفنانة حتى هذه اللحظة.
ويعتبر هذا الأمر مشابه لما فعله الكابتن مجدي عبدالغني قبل 8 أشهر، حينما حضر عزاء الرئيس الراحل حسني مبارك وبكى عليه، لكن بعدها توجه لحضور حفل زفاف نجلة الإعلامي مدحت شلبي، وظهر في الصور وهو يضحك.
وقتها، دافع «عبدالغني» عن نفسه بحدة، إذ قال «بكيت في العزا بسبب تذكري للحظات سابقة، ولم تكن لها ترتيب سابق على الإطلاق () حسني مبارك مش هيخرج من القبر يديني وزارة، اللي مات لم يقدم لي شيئًا، ولا جمال وعلاء مبارك سيعطوني سلطة».

وتابع «عبدالغني» دفاعه عن نفسه وقتها، خلال تصريحاته ببرنامج «البريمو» عبر فضائية TEN: «كل ما يحدث يدل على أن الناس فاضية، لا يوجد شغل، فين الإنتاج؟ الجميع يركز (في مين راح ومين جايه)»، مؤكدًا أنه لم يتحرك من كرسيه طوال الزفاف: «العزاء واجب والفرح واجب».
وفي مناسبة أخرى، دافع «البلدوزر» عن نفسه مجددًا: «أنا شايف إن الموضوع بقى سخيف، شايف إنك تبقى حاططني تحت الميكروسكوب بروح أعيط وأرقص فين ده مش حقك ومش دورك، مالك أنت حد بيتحشر في حياتك، وهو علشان محدش يعرفك».
كما نصح «البلدوزر» الجميع بعدم حضور أي حفل بعد أداء واجب العزاء: «بنصح الناس محدش يروح عزاء وفرح في يوم واحد، الموضوع بقى صعب جدا، هل فيها مشكلة إنك تروح عزاء وفرح في يوم واحد؟ أنا كنت تريند إمبارح الناس كلها بتعمل ده»، وهو ما لم تعمل به ليلى علوي.
https://youtu.be/RIm7a5kMwZ4