السبت , أكتوبر 24 2020

كواليس مقتل الطفل عمر «شهيد الدفاع عن أرضه»

كواليس مقتل الطفل عمر «شهيد الدفاع عن أرضه»
خيم الحزن على أهالي كفر حكيم فى منطقة كرداسة بالجيزة بعد مقتل الطفل "عمر" 16 عاما، على يد بلطجية أحضرهم مستأجر الأرض بعد تزوير عقود ملكيتها لفرض السيطرة عليها، والتي تعد ميراثه هو وأخواته البنات.
وقال ابن عم المجنى عليه، في حديثه لـ"الدستور" إن "الواقعة وقعت فى بداية أكتوبر الجاري، عندما ورد إلينا اتصال من أحد الأشخاص يخبرنا بأن مستأجر الأرض أحضر مجموعة من البلطجية ويقول إنه صاحب الأرض على الفور تجمع الأهل وذهبنا إلى الأرض، وتبعنا نجل عمي الذي رفضنا أن نأخذه معنا".

وتابع: "عند نزولنا الأرض تعرضنا لوابل من الرصاص "ضرب النار" اختبأنا خلف السيارة وكان عمر على الطرف فأصابته طلقة فى رأسه، وسقط على إثرها على الأرض، وحملناه لنقله إلى المستشفي لكنه توفي بعد وصوله بساعات".
كانت تحقيقات النيابة العامة كشفت تفاصيل مقتل طفل يبلغ من العمر ١٦ سنة على يد آخرين بسبب خلافات على قطعة أرض زراعية بمنطقة كرداسة، حيث تبين أن خلافات نشبت بين أسرة المجني عليه ومستأجر الأرض الزراعية من والد المجنى عليه منذ أكثر من ٢٠ عاما.
وتابعت التحقيقات، أن مستأجر الأرض استعان بعدد من البلطجية وأطلقوا النيران لإرهاب أسرة الضحية، فأصاب طلق نارى من بندقية آلية الطفل المجني عليه مما أسفر عن وفاته بعد وصوله المستشفى بساعات.
وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط ٦ متهمين في الواقعة، والسلاح الناري المستخدم فيها، وأصدرت النيابة قرارا بحبسهم، وأمرت بضبط وإحضار آخرين هاربين.
الدستور