الإثنين , أكتوبر 26 2020

نتيجتها مؤقتة طبيب عن كبسولة أفقدت حكيم 30 كيلو من وزنه

نتيجتها مؤقتة طبيب عن كبسولة أفقدت حكيم 30 كيلو من وزنه
"حمية غذائية شديدة وتناول كبسولة بشكل دوري" هما كلمة السر التي اعتمد عليها الفنان حكيم، ليخسر قرابة الـ30 كيلو جرام من وزنه، ويعود مجددًا لرشاقته التي ظهر بها في كليب "أصحاب أونطة".
إقدام حكيم على النظام الصارم الذي وضعه لنفسه، جاء بعدما أصيب بحالة استياء بعد حفل الربيع، التي ظهر خلالها بوزن زائد للغاية، ليقرر اتباع الحمية الغذائية وتناول الكبسولة، بحسب ما علمت "الوطن".
تناول الكبسولات التي تهدف لإنقاص الوزن، أمر يثار حوله علامات استفهام، من حيث تأثيراتها السلبية على جسم الإنسان، وهو ما وضحه الدكتور محمود حسن، استشاري التغذية العلاجية، الذي أكد عدم اللجوء لمثل هذه الكبسولات.
وأوضح "حسن" خلال حديثه لـ"هن"، أن الكثير من مثل هذه الكبسولات تحتوي على مواد فعالة تأثيرها خطير على دماغ الإنسان، فغالباً تكون مواد كيميائية تعمل على المخ ومناطق الشبع والجوع، وتسبب في النهاية السكتات الدماغية.
وتابع استشاري التغذية العلاجية: المكملات الغذائية والكبسولات هي مواد يمكنها المساعدة في إنقاص الوزن، وليست السبب الرئيسي في ذلك، كما أنها تعطي نتيجة مؤقتة وليست دائمة.
وأكد "حسن" أن فقدان الجسم للوزن بصورة كبيرة، سرعان ما يعود في اكتسابه مجددًا، لأن ما جرى إنقاصه هو نسبة العضلات والماء في الجسم وليست الدهون: "هو بيخس عضلات مش دهون ودا اللي بيخلي الإنسان يتخن أكتر من الأول".

وأوضح استشاري التغذية العلاجية بأنه لا يوجد نظام غذائي أو كبسولة تتيح للجسم كمية محددة من الوزن في وقت محدد، لأن ذلك يتوقف على عوامل متعددة منها نسبة الحرق في الجسم.
واختتم استشاري التغذية العلاجية بأنه لم يعد هناك وجود لما يسمى بالأنظمة الغذائية "الريجيم"، فما يساعد في إنقاص الوزن بطريقة صحيحة هو اتباع أسلوب حياة بشكل صحي وأهم هذه العوامل هي:
– النوم المبكر.
– تناول الطعام الصحي.
– تناول الكثير من الماء.
– الانتظام في ممارسة الرياضة.
دنيا الوطن