الخميس , أكتوبر 29 2020

تخفف التوتر.. أسرار الرضاعة الطبيعية وفوائدها للأم والطفل

تحتاج جميع الأمهات إلى تنظيم الرضاعة الطبيعية، وكيفية إنتاج الحليب.. فيما يلي ستة أشياء يجب أن تعرفها الأمهات المرضعات، كشف عنها موقع هيلثي.

لبن الأم لا يشبه الحليب

لا داعي للذعر إذا رأيت تدفقًا كثيفًا مائلًا للصفرة عند بدء الرضاعة، هذا الحليب الأول ، هو الغذاء الغني بالمغذيات الذي سيحافظ على طفلك حديث الولادة في أيامه القليلة الأولى.

تناولي طعامًا جيدًا
بالتأكيد ، تقع على عاتقك مسؤولية تصنيع طعام طفلك ، لكن لا تدع ذلك يضغط عليك. بدلًا من ذلك ، ما عليك سوى اتباع نظام غذائي متوازن ، بما في ذلك حصتين يوميًا من البروتين عالي الجودة.

اختاري الأسماك الدهنية مثل السلمون مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع لبناء DHA المغذي للدماغ (دهون صحية) في لبن الأم. يمكنك أيضًا استكمال تمريضك بتركيبات غنية بـ DHA. تعلم المزيد هنا .

لا تقلقي بشأن ترهرلات الثدي بعد الفطام
تشعر العديد من النساء بالقلق من أن الرضاعة الطبيعية ستجعل أثدائهن تترهل أو يتقلص بمجرد الفطام، لكن هذا ليس صحيحًا.

ذكرت مجلة الجراحة التجميلية أن الرضاعة الطبيعية ليس لها تأثير على شكل الثدي، يعد مؤشر كتلة الجسم المرتفع (BMI) وحجم حمالة الصدر الكبير قبل الحمل والتدخين من الأسباب الحقيقية.

تؤثر الرضاعة الطبيعية أحيانًا على حياتك العاطفية
قد يكون الجنس مختلفًا عما كان عليه قبل الولادة، تحدثي مع طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف في هذا الشأن.

تسرب الحليب من الثدي
إن تسرب حليب الثدي هو نتيجة الهرمونات وعودة إمداد الحليب إلى طبيعته، في بعض الأحيان قد يتساقط الحليب من الثدي، وأحيانًا قد يؤدي مجرد التفكير في طفلك إلى حدوث تسريب، استخدمي وسادة الثدي القماشية في حمالة الصدر لامتصاص القطرات، وغيريها كثيرًا لتجنب الاحتكاك.

الرضاعة الطبيعية تخفف التوتر
الرضاعة الطبيعية هي رائعة للاسترخاء والتواصل مع طفلك.

المصدر صدى البلد