الإثنين , أكتوبر 26 2020

اول رد فعل من رئيس الطائفة الإنجيلية بعد إصابته بكورونا

اول رد فعل من رئيس الطائفة الإنجيلية بعد إصابته بكورونا
تحدث الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر المكونة من 2 مليون إنجيلي، إلى موقع "All Arabs" حول حالته الصحية وعائلته بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مؤكدا أنه لم يتم نقله هو وعائلته إلى المستشفى، لكنهم حرصوا على عزل أنفسهم في المنزل.

وقال "زكي"، إنه مصاب هو وزوجته وأولاده الثلاثة بالفيروس، مضيفا: "نحن الآن أفضل بكثير ونتحسن تدريجيًّا. كانت الأعراض التي عانينا منها هي التهاب الحلق والسعال والحمى – 37.8 درجة مئوية (100.4 فهرنهايت) – وآلام في العضلات. فقد البعض منا حاسة التذوق والشم. ذات يوم انخفض معدل الأكسجين لدى زوجتي، هالة واحتاجت إلى مزيد من الأكسجين. لكنها الآن بخير والحمد لله".
وأوضح رئيس الطائفة الإنجيلية، أنه سيخضع لمسحة جديدة الأسبوع المقبل، لافتا إلى أن هناك قساوسة آخرون أصيبوا بالفيروس، تعافى معظمهم. ولكن للأسف، توفى بعض الحالات لكن المجتمع المسيحي في مصر يتوخى الحذر بشكل عام.
وأشار، إلى أنه بالنسبة لدولة يبلغ تعداد سكانها حوالي 100 مليون نسمة، فإن مصر في الواقع تتمتع بحالة جيدة بشكل عام من الناحية الصحية، ومن الناحية الاقتصادية، كانت التحديات أكثر صعوبة، وبلغ معدل البطالة في مصر 9.6% في أغسطس الماضي وهو أعلى مستوى في عامين، وكان من المتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري بنحو 5.5% هذا العام ولكن الآن، تشير التوقعات إلى أن النمو في عام 2020 سيتراوح بين 2% و3%، ومع ذلك، بعد تعافي مصر من الوباء وإعادة فتح الاقتصاد، يعتقد بعض المحللين أن الناتج المحلي الإجمالي يمكن أن ينمو بما يزيد عن 5% في عام 2021. ويرجع ذلك جزئيًّا إلى برامج بناء البنية التحتية الرئيسية الجارية الآن، بما في ذلك التطوير المستمر للعاصمة الإدارية الجديدة الكبيرة التي يتم بناؤها من الصفر خارج القاهرة.