السبت , أكتوبر 31 2020

قبل قليل طلاب يعودون لمنازلهم في ثاني أيام الدراسةصحيناعلى الفاضى

قبل قليل طلاب يعودون لمنازلهم في ثاني أيام الدراسةصحيناعلى الفاضى
انطلق ثاني أيام العام الدراسي الجديد 2020/2021 قبل قليل، لجميع المراحل التعليمية في المدارس والجامعات، وسط إجراءات مشددة للتقليل من انتشار فيروس كورونا المستجد.
واتجه أولياء الأمور رفقة أبنائهم بمنطقة فيصل، إلى مدرسة الشهيد أحمد سعيد منذ السادسة صباحًا، لتوصيل أبنائهم في بداية العام الدراسي كما هو معتاد.

"النهاردة بنات بس" بهذه الجملة، التقى مسؤولو الدخول في المدارس اليوم، الصبية الذين جاءوا إلى المدرسة، إذ إنّ اليوم للفتيات فقط، ليعد الأولاد رفقة آباءهم إلى منازلهم دون جدوى.

"صحينا على الفاضي" قالها إبراهيم سعيد، ولي أمر لنجله محمود، بعدما ذهبا إلى المدرسة دون فائدة، قائلا إنّ أحدا لم يبلغهم بأنّ اليوم للفتيات فقط.
وأعرب أسامة محمد، ولي أمر طالب، عن غضبه بسبب ذلك، قائلا: "محدش قالنا ليه سبنا أشغالنا عشان نوصل عيالنا"، وأضاف بعض الأهالي، أنّ المدرسة قسمت الأيام بين الأولاد والفتيات لتقليل التكدث والزحام داخل المدارس، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".
وينطلق اليوم الأحد العام الدراسي الجديد 2020 ـ 2021، في عدد من مدارس الجمهورية، بعد أن بدأت عدد من المدارس أمس السبت، وبدأت الاستعدادات الدراسية قبل أسابيع، بإجراءات تطهير وتعقيم للحد من انتشار فيروس كورونا.
وفرضت وزارة التربية والتعليم، إجراءات صارمة على المدارس مع انطلاق العام الدراسي الجديد، وشهدت الطوابير المدرسية التزاما كبيرا من المدرسين والطلاب بارتداء الكمامات، والحرص على التباعد عن بعضهم البعض.
وشددت وزارة التربية والتعليم، على تنفيذ أعمال التعقيم والتطهير بصورة دورية، للحفاظ على أرواح وسلامة التلاميذ وأعضاء هيئة التدريس والقائمين على العملية التعليمية، مشيرة إلى أنّ غرفة العمليات المركزية تتابع سير العملية التعليمية بالمدارس، للتأكد من انتظام الدراسة، ومعرفة الوضع الصحي بالمدارس، منوهة بأنّ هناك خططا بديلة سيتم تنفيذها حال حدوث أي أزمات.
وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنّ هناك تنسيقا كاملا مع وزارة الصحة، لتنفيذ الحلول الممكنة حال حدوث أي معوقات تؤثر في سير اليوم الدراسي، مشددة على ضرورة التزام أعضاء هيئة التدريس بارتداء الكمامات الطبية داخل وخارج الفصول، للوقاية من تفشي فيروس كورونا، والتزام الطلاب بالصفوف الأولى بارتداء قناع الوجه، للحفاظ على أرواحهم وسلامتهم.

إقرأ أيضاً  يبعد كورونا البابا فرنسيس عن المصلين