السبت , أكتوبر 24 2020

مقاولي التشييد والبناء: جائحة كورونا ألقت بظلالها على سير الأعمال بالقطاع

أكد المهندس شمس الدين يوسف، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، انتظام عمليات صرف المستحقات المالية لشركات المقاولات عن الجهات الحكومية بالدولة، مضيفا أن عددا من الهيئات الحكومية تقوم بصرف نسب من قيم مستحقات الشركات بصفة دورية ومستمرة بما يدعم الاستمرار في إنجاز الأعمال.
أوضح أن شركات المقاولات انتهت من تحصيل ما يزيد عن 90% من حجم التعويضات المالية، ويجرى استكمال باقى التعاقدات التى تنطبق عليها شروط قانون التعويضات لعام 2017، مشيرا إلى أن إجمالى حجم التعويضات ستصل إلى 20 مليار جنيه مع نهاية عمليات الصرف.
وأضاف شمس الدين في بيان اليوم الأحد، أن تداعيات جائحة كورونا العالمية ألقت بظلالها على طبيعة سير الأعمال في قطاع الإنشاءات، إلا أن جهات إسناد الأعمال تحرص على الالتزام بالبرامج الزمنية المحددة لتسليم المشروعات وتقوم بصرف مستحقات الشركات، لافتا إلى أن الشركات العاملة في المشروعات القومية بالدولة استمرت في تنفيذ حصص أعمالها بصفة منتظمة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.
وأشار إلى أنه في إطار تضاعف مستوى طروحات الأعمال أمام شركات المقاولات خلال الفترة الماضية تظهر إشكالية المستحقات الخاصة بالشركات ومتأخرات التسديد، لافتا إلى أن الاتحاد يقوم ببحث مختلف الشكاوى من الشركات عن تأخر بعض المستحقات لدى عددا من جهات الاسناد ويعمل على متابعة آليات الصرف.

المصدر البوابة نيوز