السبت , أكتوبر 24 2020

حطينا مبيد حشري في الأكل وخنقناها .. قاتلو مسنة الغربية يعترفون بجريمتهم البشعة

تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط مرتكبي واقعة مقتل مسنة بقصد السرقة.
وتلقى مركز شرطة بسيون، بمديرية أمــن الغربية، من عامل بغياب جارته "61 سنه ربة منزل مُقيمة بشقة بعقار بدائرة المركز" والمقيمة بمفردها لتواجد نجلها خارج البلاد.
توصلت تحريات فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بالغربية إلى امتلاك المتغيبة للعقار محل إقامتها وقيامها بتأجير شقة بالطابق الأرضي بذات العقار إلى ربة منزل وتواجدها صحبتها في وقتٍ معاصر لاختفائها، وأن وراء ارتكاب الواقعة (مستأجر الشقة المشار إليها- أخ الأول من الأم).
عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما وضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بقصد السرقة وقرر المتهمان بقيامهما باستدراج المجنى عليها للشقة المستأجرة لربة المنزل ودس مبيد حشري لها ببعض المأكولات إلا أنها تناولت جزء بسيط منه دون إصابتها بشيء.
وأضاف المتهمان بقيامهما بمعاودة استدراج المجنى عليها مرة أُخرى إلى ذات الشقة وقيامهما بخنقها بالأيدي فأوديا بحياتها واستوليا على مفتاح شقتها وقاما بسرقة مبلغ 4 آلاف جنيه من داخلها وعقب ذلك قاما بلف الجثة ببطانية ونقلها باستخدام مركبة "توك توك – خاصة بالمتهم الثاني" والتخلص منها بإلقائها بأحد المجاري المائية بدائرة المركز.
تم بإرشاد المتهمان استخراج الجثة من الترعة وضبط المبلغ المالي المستولى عليه ومركبة التوك توك المستخدمة في ارتكاب الواقعة.

المصدر صدى البلد